مقالات - المدونة

الانسحاب الأميركي من الإتفاق النووي ربما كان مخطّطاً من اللحظة الأولى التي وقَّعت أميركا بها الإتفاق، لكنها سياسة مجدية لجنيّ الأموال من دول الخليج العربي وتحديداً السعودية التي دفعت أكثر من 450 مليار دولار للولايات المتحدة، وقد تدفع أكثر طالما أن أميركا ما زالت حتى اللحظة تُخيف دول الخليج من إيران،

يفتح البطريرك مار نصر الله بطرس صفير شهيّة الباحث، ليثير إشكاليات لم يتجرّأ سواه أن يفتحها لأنه شخص منحدر من ريفون أحدى قرى لبنان ممَن لم يعتد للتقيّد من معنى فهي الإطار الإلزامي الضروري الذي لا يرى الكون إلا من خلاله.

في أجواء صفقة القرن ، وما سبقها من تقارب خليجي إسرائيلي وما سيليها من تقاربات، وخروج العلاقات السعودية الإسرائيلية إلى العَلن ، مترافقة مع تصريحات والحديث عن نجاح السلام بين الدول العربية و"إسرائيل"، والسعي لإنجاحه على الصعيد الشعبي ، بدأ البحث عن سُبُل تعزيز التقارب بين الشعوب العربية و"إسرائيل" وكما نُقِل عن إحدى الاجتماعات التي حصلت داخل الأراضي المحتلة ، حول إدراج الفن والفنون للتلاقي بين الشعوب العربية و"إسرائيل" ، يرافقها ظهور خطابات لعلماء دين يحثّون الناس لتغيير مفهوم الجهاد في فلسطين وتحويل البندقية إلى مكان آخر.

نشر موقع تيلي شو البولندي تقريراً لمراسله يعقوب زاغالسكي عن حملة مقاطعة في بولندا لمسابقة يوروفيجين، التي ستُقام هذا الشهر في الكيان الصهيوني. حيث انضمّ العديد من الفنانين البولنديين إلى عدد كبير من الفنانين في العالم، الذين يدعون إلى المقاطعة الثقافية (لإسرائيل) ومسابقة يوروفيجن 2019. كذلك إلى تلبية نداء حملة المقاطعة الأكاديمية والثقافية للكيان الصهيوني، التي أطلقتها منظمة (بي دي إس) العالمية.

إن الدمار الذي شهدته أغلب المدن الليبية وسط تدخّل أجنبي مسموم تحوّل إلى كابوس حقيقي يؤرِق كل عائلة ليبية، بحيث زادت الأطماع الأجنبية من أجل الاستحواذ على مصادر الطاقة بأرخص الأثمان في تلك الرقعة الجغرافية التي يسبح شعبها على بركة من النفط والغاز والتي تُقارَن بالذهب الأسود.

إطلاق سراح النساء البريئات المُعتقلات، إقامة مُحاكمات عادِلة للنشطاء، تقديم تقارير واضحة وعادلة حول عملية قتل خاشقجي، وقف حصار قطر واليمن، محاولة إعادة ما تمّ تخريبه في سوريا ..إلخ كل ذلك يشكل أركاناً رئيسية لعملية إصلاحية حقيقية في المملكة العربية السعودية ولولي العهد "محمد بن سلمان". في حال تمّت هذه العملية الإصلاحية ستجدنا أول مَن يمتدح هذه العملية الإصلاحية ويدعو لاتباعها وسنعتبر أن محمّد بن سلمان قدوة يُحتذى به في المنطقة. هل لديهم الإرادة لفعل ذلك؟

السؤال هنا هل يأتي الدور على ما وراء إيران ألا وهي روسيا؟ إذا اعتبرنا أن موسكو ستظل حليفاً لطهران حتى النهاية. وكيف سيكون موقف روسيا في حال قيام الأميركي بتكرار سيناريو "العراق2003" ضد إيران؟

قد يكون بالفعل انهيار الاتفاق النووي خطراً على إيران والعالم، ولن يستبدل وفق ما تريد الولايات المتحدة. لكن الرئيس الإيراني يؤكّد أن بلاده لا تريد الخروج من الاتفاق "ولكن اليوم نخطو خطوة جديدة في الاتفاق النووي".

حتى اليوم لم يستهدف أنصار الله أرامكو السعودية استهدافاً حقيقياً بقصد ضربها، وكل الاستهدافات جاءت طفيفة بهدف التهديد ورسم الخطوط الحمراء للحرب، ولكن هل ستعجز الصواريخ والمسيرات اليمنية التي طالت الرياض ودبي عن ضرب أرامكو إذا ما دعت الحاجة وأحسّ أنصار الله أن عمقهم الاستراتيجي في إيران يتعرّض للخطر؟

بعد عشرة أيّام فقط من فشل الانقلاب المدعوم أميركيّاً في فنزويلا، وفشل خطط الاجتياح العسكريّ لهذا البلد، ها هو ذا النظام نفسُه بصَدَد إشعال صراع آخر على بُعد آلاف الكيلومترات مع إيران. لا يوجد جديد في السياسة الخارجيّة الأميركيّة. خلال سبعين سنة من تاريخ الولايات المتّحدة الأميركيّة كقوّة عُظمى، تدخّلت هذه الدولة أزيد من خمسين مرّة من أجل تغيير أنظمة لا تراها مناسبة في كلّ من أميركا اللاتينيّة، آسيا، وإفريقيا. هذا المقال يرسم علاقة الاستمراريّة القائمة بين ماضي السياسة الخارجيّة الأميركيّة وحاضرها عبر تحليل نموذجيّ فنزويلا وإيران.

في ذكرى النكبة، كانت المؤامرة أوضح، في مجريات الأحداث باتجاه فتح أبواب فلسطين أمام هجرة اليهود، واغتصاب الأرض، وكانت الساحة البريطانية مسرحاً للتحرّكات والترتيبات والاتصالات ومحور الرسائل حول المشكلة الملحّة على كل الأطراف، وهي مشكلة فتح أبواب فلسطين أمام الهجرة اليهودية.

ولعلّ طلب القيادة السورية من الحليفين الروسي والإيراني التدخّل للمساعدة في محاربة الإرهاب، كان مفصلياً في مسار الحرب على سوريا، حيث أن هذا التدخّل بشقّيه السياسي والعسكري شكّل نقلة نوعية في طبيعة هذه الحرب، إضافة إلى إحداثه تضارباً في طبيعة المصالح التي جمعت دول العدوان على سوريا

اهتمام إسرائيل بهذا الاحتفال يجب أن يتمّ ربطه بما دعا إليه العديد من الناشطين والفنانين المؤيّدين للقضية الفلسطينية الدول الأوروبية إلى الانسحاب من مسابقة يوروفيجن للأغاني التي ستُقام في تل أبيب، وهذا يُشكّل تحدياً لإسرائيل ستحاول جاهدة النجاح به وإرسال العديد من الإشارات إلى كل الدول الأوروبية التي تؤيّد القضية الفلسطينية بأن إسرائيل أيضاً تسعى إلى كَسْر هذا المشهد المرتبط بالقضية الفلسطينية، وعدم ربط صورة إسرائيل بالصراع مع العرب أو الفلسطينيين.

مرّ عام على نقل السفارة الأميركية من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة في 14/5/2018، بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي كان قد أعلن في 6/12/2017 اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل". كانت هاتان الخطوتان هدية ترامب الأولى إلى دولة الاحتلال ريثما يستكمل فريقه إعداد ما اصطلح على تسميته بـ "صفقة القرن" ، ليتوّج بها هداياه إلى "إسرائيل" عبر تصفية القضيّة الفلسطينيّة بإسم السّلام.

بحسب سير العمليات العسكرية يبدو واضحاً أن عمليات تحرير المناطق التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية ستستمر وإن على مراحل ، ففي ملاحظة طبيعة التقدّم الذي تحرزه وحدات الجيش العربي السوري مقابل انهيار خطوط الدفاع الأكثر صلابة في ريف حماه الشمالي تحديداً الغربي منه حيث عقدة الوصل الهامة مع سهل الغاب وجبل الزاوية الذي يُعتبر المعقل الأخير للجماعات الإرهابية ، إضافة إلى أنّ الجيش العربي السوري هو مَن يُمسك زمام المبادرة إن كان بما يرتبط بتحديد نقاط الإندفاع أو إختيار اتجاهات الهجوم .

المزيد