مقالات - المدونة الثقافية

مَن يرفع الصّوت من أجلنا كلّنا؟ مَن يأخذ بثأرنا؟

هذا الشاب أيقظ في جسدي حلم روحي بأجدادي وأوطاني.

يُعدّ التنمّر القائم على المظهر أحد أكثر جوانب إساءة الاستخدام شيوعاً وهو يخلق ثقافة سطحية.

تنتظر إبنك لينهض من بين الزحام ويكلّمك.

إعلانات طبعت بذاكرتنا ... كيف بدأ الاعلان وتطور؟

كأنّ رحيقك .. تخلّق من نسيم حيفا.

تحاول الفنانة أن تبعث في أعمالها نوعاً من الأمل، والعودة إلى الذات في مواجهة التحديات المعاصرة.

استراحة كاتب

كأنني أرفع وجهي وأفتح عينيَّ وأطالع العالم لأول مرة.

ما هي قصة مدفع بابا مرزوق؟

رماح بوبو شاعر سورية صدر لها ديوانان "تفاحتي وقد سرقتها " و"البحر يبحث عن أزرقه". بوبو حلّت ضيفة على الميادين الثقافية وهنا نص المقابلة معها التي أجراها أوس أبو عطا.

وجعٌ صامت

لا تطلب من مريض نفسي شرح ما يدور في خلَجاته.

إنها جانيت فغالي أو الشحرورة والصبوحة والأسطورة، صاحبة أطول مسيرة فنية لمدة 75 سنة.

اليوم، وبعد سبعين سنة، ما زال وجه عكا عربياً فلسطينياً.

ريما لم يخطفها الغجر من تحت خيمة مجدلية، بل اختطفتها الحرب.

كيف يحلّ ميلاد الشجرة والزينة والهدايا وعشاء ديك الحبش والنبيذ الفاخر، على أصحاب وجبة فتات الخبز أو بقايا طعام الآخرين؟، كيف يمرّ ميلاد عطلات السفر الطويلة بين باريس وبراغ وفيينا، على من يشخصون ببصرهم يومياً من شبه نافذة إلى السماء لمراقبة الطائرات الصاعدة والهابطة على أحلامهم؟.

المزيد