مقالات - المدونة الثقافية

"أنا ميت، لديّ ثعابين في بطني" ... إليكم القصة التي هزّت فرنسا.

يبكي محمّد وتهتز من حوله، أعمدة المقامْ، فكيف ينام؟

مكان صغير وبسيط لكنه يمثل لزواره "حال انسجام مع الروح" ... ما هي قصة "مقهى قصيدة نثر"؟

تستضيف المكتبة العامة لبلدية بيروت – الباشورة، مساء الاثنين المقبل، عرض الفيلم الذي أعدته المخرجة ريتا باسيل بعنوان "منير أبو دبس في ظل المسرح"، بالتعاون بين "نادي السينما"، و"نادي لكل الناس".

هنا دمشق، أقول لكم، حيث أمّ الشهيد، والشهيدة، والمرأة الطموحة، والعنيدة.

في "سوريا" يموت "سوريا". في "سوريا" يولد "سوريا".

جميل هو كوكبنا من بعيد، يخفي داخله كثيراً من التفاصيل.

شكل العرس الفلسطيني تجسيداً للهوية الفلسطينية وتطورها.

لا أرى غير تجاعيد الجداول بين الصخور.

بطلتان أم سفاحتان؟ إليكم قصة ريا وسكينة.

يوم نزل نصر الدين مصطفى شمس الدين الذي حمل اللقب الفني نصري شمس الدين (1927) من قريته جون الشوفية إلى بيروت، لم يكن يُدرِك أن جعبته ستحمل ذات يوم ألفي أغنية له، و33 مسرحية.

وأُحبُّ لور أكثرَ ..وأكثرَ

لقبها "اللبؤة الغاضبة". مغربية نالت نصيبها من فظائع الاستعمار فقررت المواجهة. إليكم حكاية عدجو موح.

التطبيقات الذكية قد تحلّ عقدة كونية، عقدة الفُقدان والاختفاء المُفاجئ لأشخاصٍ بقوا معنا لوقتٍ طويل. الباحِث في المفوضية الفرنسية للطاقة الذرية أحمد عودة يؤكّد أنه لن يمر وقت طويل حتى تصبح بعض التطبيقات الذكية قادرة على أن تُحاكي شخصاً ما - اعتماداً على ما تمّ - على مدى حياته، مما قد يمكننا من جعل المرء خالداً إلكترونياً.

المزيد