عمر محمد عمارة

كاتب من فلسطين

العبث

صديقتي تحبّ العبث بالأشياء، بكلماتها المتناثرة، بمشاعري اللامرئية.

  • العبث

صديقتي تحبُّ العَبَثَ بالأشياءْ

بعُلبة سجائِرها على الطاولة

بكلماتها المُتناثِرة

بمشاعري اللامرئية

وبصداقتنا المُطلَقة

تظنُّ دائماً أنها حينَ تُحرّكُ عُلبة سجائِرها

نحوَ صديقيَ الآخر

أنها تُحرّكُ قلبي مِن مَكانه

من هدوئهِ الناعِم

إلى جنونهِ المُطلَق

ويبدو أن صديقتي لا تعرفُ

أنَّ التي تُقامِر على الطاولة

تخسرُ عندَ كلّ رميةِ نردٍ

وردةْ

وقد يكونُ النردُ في حالتِنا اللاعادية

سيجارةً وعُلبة

فنخسرُ كِلانا مشاعِرنا الصاخِبة

وصداقتنا الأبدية

 

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً