سرقة النفط العربي هل هي جديدة على الإدارة الأميركية؟

سرقة النفط العربي هل هي جديدة على الإدارة الأميركية؟

ماذا يُمكن أن نُعدَّ اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسرقة الثروات السورية من النفط والغاز؟ هل هي لصوصية؟ أم وقاحة؟ أم الإثنتين معاً؟

بريطانيا في مصيدة إيران

بريطانيا في مصيدة إيران

لقد سقطت بريطانيا في المستنقع وحيدة وهي تُجاهِد للخروج منه بأسلوبٍ يحفظ ماء وجهها ، ووحدها كانت فرنسا مُدرِكة للعبة الخاسِر والرابِح فمضت وراء مصالحها من دون أن تتورَّط في أعمالٍ تسقط فيها هيبتها الدولية كما فعلت بريطانيا التي وقعت بين عدَّة خيارات لا يمكن التنبؤ بها كونها تعيش مرحلة انتقال سياسي ستبدو ملامحها الواضحة في المستقبل القريب.

الصورة من قرية كفركلا اللبنانية الحدودية مع فلسطين المحتلة / أ.ف.ب

المُعادلات الجديدة لمحور المقاومة

المعادلات الجديدة التي أرساها محور المقاومة كفيلة بلَجْم العدو الإسرائيلي الذي لا يعرف ما تخبّئه له المقاومة التي تتَّبع سياسة الغموض البنّاء.

 هل تتمكَّن أوروبا من كَسْرِ عصا الطاعة الأميركية؟

هل تتمكَّن أوروبا من كَسْرِ عصا الطاعة الأميركية؟

هل ما يجري في العالم اليوم هو  حال من المخاض  الذي سينتج واقعاً جديداً، وهل هذا المخاض  هو نتيجة القرارات الخاطئة التي اتبعتها السياسة الأميركية في عهد الرئيس دونالد ترامب الذي قاد العالم إلى مزيدٍ من الفوضى وزاد الطين  بلّة  بين الحلفاء  والأصدقاء والأعداء ، وخاصة  بعد فشل الحرب الكونية التي قادتها وتقودها أميركا ضد سوريا  منذ أكثر من ثماني سنوات..

الضغوط الأميركية  على إيران

الضغوط الأميركية على إيران

هل تنفع كل تلك الضغوطات التي تمارسها الإدارة الأميركية على الجمهورية الإسلامية لتغيير مواقفها وتجعلها تفاوض على الملفات الساخنة... يبدو أن هذا الأمر من الأمور التي لا يمكن أن تحصل في المدى المنظور خاصة في ظلّ الأساليب غير المحترمة والاستعلائية للإدارة الأميركية، ومَن يظنّ غير ذلك فهو واهِم ولا يعرف الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا يعرف محور المقاومة الذي استطاع تغيير المعادلات في المنطقة والعالم.

الموساد اغتال منذ الخمسينات أكثر من 2700 من العلماء والسياسيين في الوطن العربي

اغتيال العلماء العرب .. هل يمنع العرب من الانتصار على إسرائيل

اغتيال العقول والأدمغة العربية لن يوقف مسيرة سوريا ومسيرة محور المقاومة في حربه ضد الإرهاب لأنهما قادران على امتلاك أسباب القوة وأسباب الصمود وتحقيق النصر على الكيان الإسرائيلي الزائل، ليس اليوم فقط وإنما اليوم وغداً وفي المستقبل، وبشائر النصر باتت تلوح في الأفق

السعودية دفعت مئات المليارات خدمة للكيان الإسرائيلي لدعم المرتزقة في سوريا

لماذا تدفع المملكة العربية السعودية مئات المليارات؟

المملكة العربية السعودية دفعت مئات المليارات خدمة للكيان الإسرائيلي لدعم المرتزقة والعصابات الإرهابية في سوريا، ولو أنها دفعت تلك الأموال في استثمارات وفي افتتاح معامل ومصانع في الوطن العربي لأصبح الوطن العربي يضاهي أوروبا في نهضته وتطوّره.

في ذكرى انتصار المقاومة

في ذكرى انتصار المقاومة

إن انتصار المقاومة اللبناني لم يأتِ من فراغ، إنه نتيجة إيمان عميق بالقضية التي يؤمنون بها وهي إعادة الأراضي المُغتصَبة لأهلها، فالمقاومون أصحاب حق والكيان الإسرائيلي كيان مُعتدٍ محتل، مواطنوه هم شتات من العالم جيء بهم إلى فلسطين كي تكون لهم وطناً، وهي ليست أرضهم وليست وطنهم الموعود.

اليوم قطر ..وغداً السعودية

اليوم قطر ..وغداً السعودية

من يتتبّع تصريحات الإدارة الأميركية حول قطر يُصاب بالدهشة وخاصة في الفترة الأخيرة التي أعقبت القمّة التي عقدها ترامب في المملكة العربية السعودية، حيث أصبحت التصريحات يوميّة بأن قطر هي راعية أو بالأصحّ ترعى الإرهاب، وهذا الأمر لا نختلف عليه لأن قطر لا يُخفى دورها في هذا المجال، وخاصة دعم بعض الإرهابيين المنضويين تحت أسماء مختلفة من الألوية والعصابات التي أوجدوا لها أسماء لا علاقة لها بالإرهاب الذي تنتجه هذه الفصائل، وكذلك الأمر فإن الدور القطري في الحرب على سوريا لا يُخفى على أحد وخاصة دعم الفصائل الإرهابية بالعتاد والسلاح.

المزيد