الأداء الرسمي العربي كان مُخيّباً للآمال في حرب العام 1948

نوافذ "عربية" مشّرعة للتطبيع.. كيف بدأ مسار الانحدار؟

ما يظهر اليوم من ترويجٍ عَلني للتطبيع يؤكّد الشراكة في "صفقة القرن"، وأن العلاقات التي طفت إلى السطح ليست وليدة مشاريع طارئة، وإنما هي تاريخ من التنسيق المشترك بعد العام 1948.

حارس القدس.. بحث عن الحقيقة في أسئلة الراهن

حارس القدس.. بحث عن الحقيقة في أسئلة الراهن

تتوالى وقائع مشهد النكبة في الدّعوة للثبات في القدس وتصعيد المقاومة، وهي المهام الّتي رافقت المطران طيلة السنوات التي أمضاها في القدس بعد احتلالها وحتى اعتقاله في العام 1974.

"سلاح" غسل الأدمغة رافق الدور الأميركي بعد الحرب العالمية الثانية

"بيان" أميركي مُتجدِّد.. اقصفوا العقول

التحرّك الأخطبوطي والسرعة في تنفيذ مشاريع التمدّد ترافقت مع قصف "فكري" تديره مؤسَّسات أنشئت في معظم الدول التي أصبحت في دائرة التأثير الأميركي.

واشنطن لا تتراجع عن الحرب.. احذروا القادِم

واشنطن لا تتراجع عن الحرب.. احذروا القادِم

الدولة العميقة في الولايات المتحدة الأميركية والقوى المُتحكّمة بالقرار الداخلي والخارجي لن تتراجع عن قرارات تراها إستراتيجية في العلاقة مع "إسرائيل".

سيكون من الصعب ترميم الهوّة التي يراها المواطن الأميركي بأنها تتّسع وكشف سترها وباء كورونا

قراصنة في "الحرب والسلم".. أميركا تعترف

ما كشفه وباء كورونا هو بداية السلسلة التي ستجعل من السياسة الأميركية في حَجْر ولن تخرج منه من دون خسائر كبرى.

إدارة ترامب عاجزة عن مواجهة الداخل الأميركي حول خطة الطوارئ الصحية التي من المفترض أن تكون نموذجاً في العالم

"COVID-19" يكشف ما أخفاه القناع.. الكمامة لا تستر أميركا

لقد أظهر وباء "كورونا "هشاشة التحالفات السياسية والتكتلات الاقتصادية التي تسيطر عليها واشنطن.

هذا هو كيان الاحتلال.. أيّ رهان بعد؟

هذا هو كيان الاحتلال.. أيّ رهان بعد؟

قد نكون أمام تطورات عاصفة ربما تتجاوز "صفقة القرن"، وذلك بعد الانتخابات الأميركية التي تشير الاستطلاعات فيها إلى حظوظ الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ولاية ثانية.

 الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع السلطة للرد على "صفقة القرن" (أ.ف.ب)

هل وصلت الرسالة إلى رام الله؟

ما الذي يحصل في الضفة الغربية المحتلة وما هي الرسائل التي تريد توجيهها السلطة إلى كيان الاحتلال؟

من القدس جاء الردّ: "وجدتُ أجوبتي"

من القدس جاء الردّ: "وجدتُ أجوبتي"

كان مسرح الأحداث يشي بالتّوقيت الَّذي ستُعلن فيه بنود "صفقة القرن"، بعد أن "توقَّعت" واشنطن عدم حصول تطوّرات جدية عربية وفلسطينية رسمية يمكن أن تعكّر صفوها.

المزيد