حارِس الدرب من الضباب.. كي يبقى الوضوح

حارِس الدرب من الضباب.. كي يبقى الوضوح

المطران كبوجي ليس رجل دين أو دنيا بل هو رجل الله الذي أحبّ الإنسان، فسعى أن يُحقّق له كل ما استطاع.

بطريرك أخّاذ

بطريرك أخّاذ

يفتح البطريرك مار نصر الله بطرس صفير شهيّة الباحث، ليثير إشكاليات لم يتجرّأ سواه أن يفتحها لأنه شخص منحدر من ريفون أحدى قرى لبنان ممَن لم يعتد للتقيّد من معنى فهي الإطار الإلزامي الضروري الذي لا يرى الكون إلا من خلاله.

ترامب والجولان

ترامب والجولان

لكننا لن نموت، سنبقى نقاوِم المخرز بالعين ولتخسأ أية قوّة في العالم تقرّر أن تُضني جهودنا وتلوي ساقنا وسياقنا ، فنحن مقتنعون أن الدمار والدم ليس قدراً حتمياً ولا منطقاً خيارياً بل يجب أن ننفض الغبار عن كل الأراضي المحتلة في شرقنا العزيز، وأن نعيد إلى واقعنا بريقه. فالحجر يا سيزيف ما أثقله! كما تقول الأسطورة الإغريقية، لكن يجب أن يعلم الحجر ذاته، أن أطفالنا الأحبّة في فلسطين قد رفعوه ورموا به بكل اتجاه مما فاجأ العالم بذهول في انتفاضة الحجارة تلك.

نحن العرب لدينا أمّان: الأمّة العربية من جهة، والأمّ العربية من جهة ثانية

الأم والأمّة العربية

إن العنصر الرابع الإلزامي إضافته إلى الحبر، والورق، والحرية لأيّ نص هو أن يبثّ الأمل في نفوس الناس ممَن سكن على وجه الأرض بكل ما لها وما عليها. لذا يفترض بهذا المقال أن يُسلِّط الضوء على إرهاصات من الأمل بيوم غابر وليس بألم عابر. ففي 21 آذار من كل عام يحتفل العالم بعيد الأمّ، وقد قيل الكثير في سبيل السعي لتوصيف دورها وربما يصعب أن تطال الكلمات قيمة هذه القامة التي تزيّن الوجود والكون بأكمله.

جريمة قتلت 49 مؤمناً مسلماً وشرَّدت وستشتّت وعشرات آلاف أو أكثر ذهنياً

نيوزيلندا: مجزرة أم مُعضلة عالمية

ما جرى يوم الجمعة 15 آذار 2019 في نيوزيلندا، لن يقلَّ تأثيره عما وقع في اليوم ذاته سنة 2011 في سوريا وانعكاساته عليها. حيث انقلبت الرزنامة السورية وحدها، وأقبل يوم جديد بعدها، حمل موازين ومعايير غريبة أرجعتنا إلى 11 أيلول 2001.

المزيد