"نار حية: قصة حب ميلينا يسنسكا"

نتعرف في غضون سيرة الفتاة"ميلينا" الشابة على جزء من سيرة أوروبا الصاخبة آنذاك: صعود الاشتراكية، تنامي الشعور القومي، بوادر الحرب العالمية الأولى بسرد مشوق ومثير.

صدرور رواية "نار حية: قصة حب ميلينا يسنسكا" لألويس برينتس
صدرور رواية "نار حية: قصة حب ميلينا يسنسكا" لألويس برينتس

صدر حديثاً عن دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت، رواية "نار حية قصة حب ميلينا يسنسكا" لألويس برينتس.

إنها سيرة مليئة بالأحداث والتشويق. "ميلينا" الشابة التي شغلت الآفاق بقصة حبها الشهيرة مع كافكا، سنتعرّف عليها بشكل معمّق هذه المرّة، كما لم نعرفها من قبل. إذا كانت شهرة "ملينا" قد تحققت بسبب الاهتمام بأدب كافكا والدراسات الواسعة عنه، فأن المؤلف هنا يكشف عن أبعاد أخرى مثيرة للحبيبة/الإيقونة، حياة الصراع والكفاح ومواجهة تحديات القرن العشرين في مرحلة شديدة التعقيد زمنيا وفي بقعة مستعرة من العالم آنذاك.

سنتعرف على دورها في الحلقات الأدبية والثقافية في عاصمتين مهمتين عاشت فيهما، ونتابع سطوع شهرتها الصحفية وإسهاماتها السياسية والنضالية، ونتلمس طاقة مفعمة بالإقدام والتثوير ومواجهة الحياة بالعفوان، ما يجعل هذه السيرة مصدراً واسعاً للتجارب الملهمة للبالغين والناشئين.

وسنتعرف في غضون سيرة الفتاة على جزء من سيرة أوروبا الصاخبة آنذاك: صعود الاشتراكية، تنامي الشعور القومي، بوادر الحرب العالمية الأولى بسرد مشوق ومثير. كما سنلمس المأساة التي واجهت "ملينا" وفداحة المصير الذي كان ينتظرها وألم الفقد والحرمان من دفء العائلة والحب الضائعين. نحن أمام بطلة حقيقية أكبر مما صورته لنا دراسات أدب كافكا، أمام سيرة عطشى للحياة بكل ألمها ولذتها.