صدور الترجمة العربية لمذكرات جون كيري... "كل يوم هو إضافة"

يتهم جون كيري في كتابه رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه زور مسودة اتفاقية وقف إطلاق النار مع "حماس"، خلال عدوان "الجرف الصامد" ضد قطاع غزة المحاصر، عام 2014، وعرضها على أنها مطالب حماس، رغم أنها فى الأساس كانت مطالب "إسرائيل".

صدور الترجمة العربية  لمذكرات جون كيري "كل يوم هو إضافة"
صدور الترجمة العربية لمذكرات جون كيري "كل يوم هو إضافة"

صدر عن دار شركة المطبوعات للنشر والتوزيع في بيروت، الترجمة العربية لكتاب "كل يوم هو إضافة" وهو مذكرات جون كيري، وزير الخارجية الأميركي الأسبق.

يتحدث كتاب "كل يوم هو إضافة" عن جون كيري، وعن مذكراته وخدمته على مدار 3 عقود فى مجلس الشيوخ الأميركي.

ويكشف كيري، فى مذكراته ، أسباب عدم استخدام الإدارة الأميركية حق النقض "الفيتو" ضد إدانة "إسرائيل" بشأن الإستيطان، واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه زوّر مسودة اتفاقية وقف إطلاق النار مع "حماس"، خلال عدوان "الجرف الصامد" ضد قطاع غزة المحاصر، عام 2014، وعرضها على أنها مطالب حماس، رغم أنها فى الأساس كانت مطالب "إسرائيل".

ويقول "كيري" فى مذكراته: "كانت هذه المرة الأولى التى أرى فيها نتنياهو مرعوباً وجباناً إلى هذا الحد، فكان محاصراً طيلة الـ51 يوما خلال الحرب، وقابلته بعد انتهاء حرب (الجرف الصامد)، فمن الصعب أن ترى نتنياهو الذى دائماً ما يتفاخر بنفسه وقوته وهو متوتر وخائف لهذه الدرجة، تعاطف قلبي معه لأنني لم أره ضعيفًا هكذا من قبل".

وأكد كيري أنه غضب من نتنياهو بعد تسريبه وثيقة وقف إطلاق النار على أنها مطالب حماس، موضحًا: "اتصلت بنتنياهو وقلت له إننا فى خضم المحادثات، وفجأة أرى الوثيقة فى وسائل الإعلام، إنه أمر غير مقبول، المطالبة بوقف إطلاق النار بحجة إنسانية".

وكان وزير الخارجية الأميركي الأسبق، جون كيري، وصف علاقته برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنها كانت "معقّدة"، وقال إن نتنياهو لم يكن مغرماً بإدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، وكان يتعمّد تسريب المعلومات لوسائل الإعلام للإضرار بمصالح أميركا فى المنطقة.

جون كيري، سياسى أميركي، شغل منصب وزير خارجية الولايات المتحدة، الثامن والثمانين من عام 2013 إلى عام 2017، وهو من الحزب الديمقراطي، مثّل سابقاً ولاية ماساتشوستس فى مجلس الشيوخ الأميركي فى الفترة من 1985 إلى 2013، وكان المرشح الديمقراطي فى الإنتخابات الرئاسية عام 2004، وخسر أمام الرئيس الجمهوري جورج دبليو بوش.