كتب - إصدارات

الرواية تحكي عن ليلة مذيعة في إحدى البرامج الإذاعية والتي تبحث عن ذاتها وسط مستمعيها ليكتشف القارئ أنه أحد مستمعيها.

يغطي الكتاب، بالجداول والأرقام والوثائق والمقارنات العلمية، إمكانيات كل من الدول المذكورة ويقيس قوتها وقدراتها الاقتصادية، والحيوية، والعسكرية، والاتصالية، والإعلامية.

تستمد "مقالات اليوم السابع" أهميتها من حقيقة أن صاحبها هو الشاعر الفلسطيني محمود درويش، وأنها غير معروفة على نطاق واسع.

يعرض هذا الكتاب الركائز الدينية والتاريخية التي أُسست عليها أهمية القدس عند المسلمين، ببعدَيها التوراتي- المسيحي والإسلامي، والنقاش بشأنها من قِبل العلماء المسلمين. ويشمل أيضاً تحليلاً وإعادة تجميع لكتاب "فضائل بيت المقدس" للوليد بن حمّاد الرملي، المتوفّى نحو سنة 300 للهجرة (912 للميلاد).

يشمل هذا العمل تحليل ما يقرب من 35 ألف سؤال تمّ طرحه على الرأي العام الأميركي خلال الحقبة الممتدة من عام 1935 (تاريخ البداية الإحترافية لاستطلاعات الرأي العام الأميركية المحفوظة في قواعد بيانات أو محفوظات خاصة بالرأي العام) وحتى نهاية تموز/يوليو 2018.

يُعنى هذا الكتيب بأثر الانتفاضات العربية على حقل الدراسات العربية في أوروبا والعالم العربي عبر تقديم نماذج محدّدة هي غيض من فيض.

الجزائرية نوارة لحرش تصدر كتاباً جديداً يضم مجموعة من الحوارات مع نخبة من الشعراء من الجزائر وبلدان عربية مختلفة.

أثارت هذه الرسائل ضجة كبيرة، سواءً كان ذلك مرتبطاً بالحياة الشخصية للرجلين أو بالتاريخ الفكري لعصرنا الذي تكشفه لنا هذه المراسلات، التي يعتبرها الكثير وثيقة مهمة لا تقدر بثمن.

تنطوي الحضارة المصرية على مجموعة خصوصيات نادرة منها أنها واحدة من حضارتين أصيلتين لا سابق لهما (السومرية والمصرية).

يتضمن العدد حلقة نقاشية بعنوان: القضية الفلسطينية وصفقة القرن.

يركز الكتاب على المواطنة بوصفها مفتاح الخلل السياسي المزمن الذي يواجه دول مجلس التعاون، المتمثل بحكم مطلق ينحصر في قلة قليلة من محتكري السلطة في مقابل ضيق المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار.

التونسي عبد الوهاب الملوح يصدر مجموعته الشعرية الجديدة "كتدبير احتياطي" عن (الهيئة العامة المصرية للكتاب).

يتحدث الكاتب صفوان المصري عن تاريخ الإصلاح في تونس في مجالات التعليم والدين وحقوق المرأة، ويجادل في أن بذور المجتمع الليبرالي والديمقراطي نسبياً اليوم زُرِعت قبل مدة طويلة تصل إلى منتصف القرن التاسع عشر.

ينقُض الكتاب المسلّمةَ التاريخية التي تقول إن السلطان عبد الحميد الثاني كان شديد الحرص على منع قيام كيان صهيوني في فلسطين، مظهراً أن المواقف العلنية للسلطان حول هذا الأمر.

نُشرت هذه الرواية في البدء على شكل أجزاء في مجلة للأطفال ما بين عامي 1881 و1882. وبالرغم من انها كُتبت للأطفال، لكنها نالت اعجاب الكبار ايضاً. وقد قيل عن جزيرة الكنز: "إنها حكاية تعيد الرجل الى صباه".

المزيد