هل تنقذ صفقة القرن نتنياهو وترامب؟

العنوان الثاني: الداخل الأميركي غير مقتنع بصفقة القرن، العنوان الثالث: تقدم سريع للجيش السوري في إدلب.