زياد - زايد -  زيد

زياد وزايد وزيد ويزيد.. ما أصل هذه الأسماء؟ ومن أشهر من حملها؟

زياد - زايد -  زيد

يُحَدّثُني زَيدٌ عَنِ البانِ والحِمى
أحاديثَ يَحلو ذِكرُها ويَطيبُ
فقلتُ لزيدٍ: إنها لَبِشارةٌ 
وإني لَنَشوانٌ بها وطَروبُ
ويا زَيدُ زِدني مِن حَديثِكَ إنّهُ
حديثٌ عجيبٌ كلُّهُ وغريبُ
ودَعني أفُزْ مِن مُقلَتَيكَ بِنظرةٍ
فَعهدُهما مِمّن أُحِبُّ قريبُ

هذه الأبيات للبهاء زُهَير (1185-1258) يخاطب بها مرسلاً إلى من يحبها عاد بعد أن رآها فينظر إلى عينيه ليرى من خلالهما وجه الحبيبة. هذا الرسول يدعى زَيد. وهو اسم قديم مأخوذ من الأصل اللغوي المؤلف من الزال والياء والدال، يدل على زيادة في الشيء ونمُوّ.

وزيد أحد مصادر الفعل زاد. يقال: زاد الشيءُ يَزيدُ، زَيداً، وزِيادةً، وزِياداً،إذا نما وكثُر، فهو زائد. وزِدتُه أنا، إذا جعلته يزيد. وزاده كذا، أعطاه زيادة، وزاد عن الشيء، إذا تجاوزه.
والزيدُ والزيادة بمعنى واحد.  وبهما سُمّيَ الرجل باسم زيد وزيادة. والزيادة ضد النُقصان. وعليه قول الشاعر الجاهلي زُهَير بن أبي سُلمى (530-627):

وكائنْ ترى مِن صامتٍ لك مُعجِبٍ
زِيادتُه أو نَقصُهُ في التكلُّمُ

وزَيدُ عند النُحاةِ من أهلِ اللُغة هو صاحب عَمرو. بهما يُضربُ المثلُ في حالات إعربية عِدة. وأشهرها الجملة المعروفة: «ضربَ زَيدٌ عَمراً». ومن ذلك قول البهاء زُهير:


يا زَيدُ كيفَ نسيتَ عَمرَكْ
وأطلتَ بعدَ الوصلِ هَجْرَك
مهلاً فما غادرتَ لي 
جِلداً يُقاسي منكَ غَدرَكْ
إن كانٍ ذلكَ عن رِضاكَ
وقد علِمتَ بهِ فأمرَكْ  
أو كانَ قصدُكَ في الهوى
قتلي أطالَ اللهُ عُمرَكْ

وأشهر من عُرِفَ بهذا الاسم زيد بن عليّ بن الحُسَين وإليه يُنسَب المذهب الزيدي. ومن أسمائهم زايد،وأصلُه بالهمز زائد. والزايد ضد الناقص. وما كان فيه غُلُو. والزايد أيضاً ما كان فوق المطلوب. ويأتي أيضاً بمعنى ما لا فائدة فيه كالكلام الزائد. وزائدة مؤنث زائد. وزيادة اسم علم مؤنث والياء فيه للمبالغة. وأشهر من حمل اسم زايد في عصرنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيّان،حاكم أبو ظبي ومؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيسها.
وسمّت العرب الرجل باسم زياد. وزياد وزيادة بمعنى زيد ومن مصادر الفعل زاد. وعن زَيد من الزيود يقول الشاعر العباسي دِعبِل الخُزاعي (765-860):

يقولُ زِيادٌ :«قِفْ بِصَحبِكَ مرّةً
على الرّيعِ »ما لي والوقوفَ على الربعِِ
آدِرها على فقدِ الحبيبِ فرُبّما
شٍرِبتُ على نأيِ الأحِبّةِ والفجْعِ

ومن الأعلام زياد ابن أبيه (ت 673 م) يكتنف الغموض نسبه، وقد ألحقه معاوية بنسبه وولّاه الكوفة والبصرة، وكان من دُهاة العرب.
وسمّت العرب أيضاَ باسم زيدان. وهو بمعنى الزيادة. وزَيدون، الواو والنون فيه زائدان. وابن زَيدون شاعر ووزير أندلُسي ومن أسمائهم مَزيَد، وزيدن.

 

صالح الأشمر

كاتب ومترجم من لبنان