فنانات بالكمّامات

هل تخاف النساء على حياتهن أكثر من الرجال، في وقت أكدت التقارير الطبية حول وباء "كورونا" أنهن أقل عرضة من الذكور لخطر الإصابة به، لكن الإحتياط واجب في كل الحالات، وقد إنتشرت بشكل لافت لقطات عديدة لفنانات عربيات يضعن الكمامة من دون الأخذ في الإعتبار كامل خطوط الماكياج التي لا تعود فاعلة بعد تغطية معظم الوجه بإستثناء العينين.

  • "نوال الزغبي": كمامة ودعوة

توزعت الصور بين بيوتهن والأستوديوهات، وكن حريصات جداً على عملية التعقيم‘ حيث نشرت "سيرين عبد النور" مقطع فيديو يقوم فيه أحد التقنيين برشها مع جانب من الأستوديو بمواد التعقيم قبل بدء تصوير مشاهدها في المسلسل الرمضاني "دانتيل" إنتاج "إيغل فيلمز" (جمال سنان) إخراج "المثنّى صبح" وفي البطولة "محمود نصر".

والحال إياها مع "هيفاء وهبي" وهي تصور مشاهد من مسلسلها الرمضاني "أسود فاتح" مع (معتصم النهار، أحمد فهمي، وشريف سلامة) بإدارة المخرج "كريم العدل"، إنتاج صادق الصباح" عن نص تعاون عليه 4 كتاب بإشراف "أمين جمال"، كما ظهرت "نوال الزغبي" بكمامة مع تي شيرت كتب عليها بشكل أنيق "خليك بالبيت"، ولقطة أخرى لـ "آليسا" تدعو الجميع لعدم الملامسة والإمتناع عن التقبيل، مع ترداد كلمات أغنيتها "كرهني"(ما بدّي تقربلي وتسلّم عليي).

كذلك حضرت صورة لـ "ماغي بوغصن" سعيدة بالكمامة في موقع تصوير حلقات "أولاد آدم" إنتاج زوجها "جمال سنان" إخراج "الليث حجو" نص "رامي كوسا" مع (مكسيم خليل، دانييلا رحمة، وقيس شيخ نجيب)، كما وصلت إلى بيروت "فيفي عبده" و "عمرو سعد" لتصوير مشاهدهما في مسلسل "نساء من ذهب" إنتاج "صادق الصباح" (مع نادية الجندي، نبيلة عبيد، وسميحة أيوب) ونشرا على موقعيهما لقطة لهما في مطار رفيق الحريري  وهما بالكمامات.

وصارحت "لطيفة" في تغريدة على موقعها جمهورها بالقول" لقد عزلت نفسي أسبوعاً في المنزل والحمد لله أنا بخير، وأدعو الجميع لكي يلتزموا بالتوجيهات الطبية حفاظاً على أرواحهم"، أما "شيرين"وزوجها "حسام حبيب" فكانت لقطة تجمعهما داخل المنزل إلتزاماً منهما بأفضل توجيهات السلامة.

  • أحلام تنشر صورة لها وهي ترتدي الكمامة في المطار

"كندة علوش" و"عمرو يوسف" أيضاً في لقطة لهما معاً بالكمامات، وأخرى لـ "أحلام" مع كمامة، بعد أن نشر لها مغردون كمامة من الألماس زعموا أنها تعود لها.

ومعلومة عن فنان خليجي كلفته الكمامة 300 دولار، بينما سعرها في بيروت مثلاً لا يتعدى الـ 4 دولارات، وطالما أن أوروبا تعاني بقوة وكثافة من تداعيات الداء فقد أشارت أنباء إلى أن سعر الكمامة بلغ في إيطاليا 5 آلاف يورو، بينما بيعت في أسبانيا بـ ألف يورو، وأعلنت مصانع "كولمي هوين" الفرنسية أنها كانت تنتج 170 مليون كمامة في العام لكنها تلقت خلال أسابيع قليلة طلبات تُقدر بنصف مليار كمّامة.