مهرجان "كورونا" للأفلام؟

أول مهرجان للأفلام القصيرة في المانيا، يفتح الفرصة أمام محترفي الأفلام لرصد تأثير "كورونا" على الناس في عزلهم المنزلي.

  • .. وصار لــ "كورونا" مهرجان أفلام!

في خطوة لرصد حيوات الناس بكل جوانبها في ظل الحجر المنزلي، أطلق في ألمانيا قبل أيام "مهرجان كورونا للأفلام القصيرة".

المهرجان هو الأول من نوعه وعبارة عن مسابقة تم إطلاقها عبر الإنترنت لرصد التأثير المتنوع الجوانب للوباء، وسيتم اختيار الفائزين عبر تصويت الجمهور الكترونياً في حين ستتأهل الأعمال المختارة إلى مهرجان interfilm في برلين مباشرة.

المنظمون يسعون إلى "تحقيق أقصى استفادة من وضعنا ومنح محترفي الافلام تحدياً إبداعياً"، كما جاء في التعريف عن المهرجان.

ويتكون فريق المهرجان من متخصصين في الصناعة وفرق تحكيم معزولين ذاتياً قرروا تحويل منازلهم إلى مكاتب المهرجان بشكل تطوعي حيث قاموا بتنظيم هذا المهرجان من دون ميزانية وأرباح حتى يتمكن الجميع من مشاهدة الأفلام المختارة مجاناً.

 بلغ عدد الأعمال المتقدمة للمهرجان 1262 وتم اختيار 36 عملاً متأهلاً للمرحلة النهائية.