"اللبنانية - الأميركية" تستذكر "لبنان الكبير"

"مركز التراث اللبناني" في الجامعة اللبنانية الأميركية ببيروت يطلق عدداً جديداً من مجلته "مرايا التراث"، عشية المئوية الأولى لإعلان "دولة لبنان الكبير".

يطلق "مركز التراث اللبناني" في الجامعة اللبنانية الأميركية، عشية المئوية الأولى (1920 - 2020) لإعلان "دولة لبنان الكبير" في الأول من أيلول/سبتمبر، عدداً جديداً من مجلته "مرايا التراث" خاصاً بالأول من أيلول، في لقاء إعلامي الاثنين المقبل في مبنى الجامعة.

ويتضمن العدد التاريخي نصوصاً ووثائق حول كيف قسمت فرنسا وإنكلترا منطقتنا على ورق الخارطة باللونين الأزرق والأحمر، وكيف نشأت "دولة" لبنان الكبير بين رفض انضمام جبل لبنان إلى سوريا، ورفض انضمام الليطاني وعرمون إلى فلسطين، وكيف تم ترسيم حدود لبنان حالياً.

وفي العدد أيضاً نصوص أصلية من قرارات أصدرها الجنرال غورو للتقسيمات الإدارية وما يتعلق بالأقضية اللبنانية التي ألحقت بالكيان الجديد.

وينشر هذا العدد مجموعة من وثائق البطريرك الحويك السياسية ورسائله إلى فرنسا، إضافة إلى وثائق أصلية لطوابع بريدية وتذكرة هوية وأوراق نقدية وقطع معدنية نقدية من فترة دولة لبنان الكبير، مع الجريدة الرسمية لتلك الحقبة، ونسخة أصلية لوسام الاستحقاق اللبناني الحامل ختم دولة لبنان الكبير.