رحيل الرسام المكسيكي فرانسيسكو توليدو

الرسام والنحات المكسيكي فرانسيسكو توليدو يرحل عن 79 عاماً. الراحل كان أثرى المشهد الفني في بلاده في ستينيات القرن الماضي.

توفي الرسام والنحات المكسيكي فرانسيسكو توليدو عن عمر يناهز 79 عاماً، والذي "هزّ" المشهد الفني في بلاده في ستينيات القرن الماضي بنهجه الجديد في الرسم والطباعة والنسيج والحفاظ على التراث الثقافي.

الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور قال على تويتر معلقاً على وفاة توليدو إن "عالم الفن حزين.توفي الأستاذ فرانسيسكو توليدو. الرسام المذهل والداعية الفذ للنهوض بالثقافة والمدافع المخلص عن الطبيعة وعن عادات وتقاليد شعبنا. فليرقد في سلام".

وحصل توليدو في عام 2005 على جائزة سبل العيش الصحيحة والمعروفة أيضاً باسم جائزة نوبل البديلة "لتكريس حياته وفنه لحماية وتحسين التراث والبيئة وحياة المجتمعات المحلية مسقط رأسه في واهاكا".