مكتبة آشور بانيبال.. تستعيد حياتها

(جامعة الدول العربية) تهدي مكتبة اشور بانيبال التابعة لجامعة الموصل أكثر من 3000 كتاب. المكتبة سبق أن دمرها تنظيم داعش.

تلقت مكتبة اشور بانيبال التابعة لجامعة الموصل أكثر من 3000 كتاب مقدم من (جامعة الدول العربية).
 
وكانت المكتبة قد دمرت سابقاً على يد عناصر من تنظيم داعش خلال سيطرته على الموصل عام 2014.
 
وسلم الكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط الى سفير العراق بالقاهرة أحمد الدليمي وبحضور الامناء العامين المساعدين وعدد من سفراء الدول العربية.
 
ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن أبو الغيط قوله إن "الموصل مرت بمأساة بالغة العنف خلال هجمات عصابات داعش الارهابية المتمثلة ونفذت عمليات سلب ونهب وحرق الكتب وتحطيم الآثار، واليوم يستعيد العراق قوته وعزمه. هذه الهدية ليست الاخيرة بل بالعكس نسعى لإعادة الحياة لهذه المكتبة".
أما السفير العراقي فقال من جانبه، إن "عصابات داعش تمكنت من بعض المحافظات بالعراق ومنها جامعة الموصل، التي تأسست عام 1967 وتحوي مكتبة جامعة الموصل آلاف الكتب التي تم حرقها ومنها 100 ألف مخطوطة"، مؤكداً أن "دور الجامعة العربية مشرف ومساند لإعادة احياء هذه المكتبة، كما الدول العربية التي تساند العراق أيضاً" .
 
يذكر أن مكتبة آشور بانيبال تأسست في القرن السابع قبل الميلاد واحتوت مجموعاتها على آلاف الألواح الطينية وبقايا نصوص نسبة كبيرة منها مكتوبة باللغة الأكدية.
 
وآشور بانيبال هو آخر ملوك الإمبراطورية الآشورية الحديثة.
 
وسبق للعراق أن تسلم من مصر في العام 2017، نحو 1500 عنوان كتاب إهداء من مكتبة الإسكندرية دعماً لإحياء مكتبة آشور بانيبال.