إنجاز مغاربي مزدوج في "كان70": تونسية وجزائري في مسابقة "نظرة ما"

حضور نوعي وقوي للسينما العربية في الدورة 70 من "مهرجان كان السينمائي الدولي" من باب الدول المغاربية، حيث أُعلن عن تباري الشريط التونسي"على كف عفريت" للمخرجة "كوثر بن هنية"، والجزائري" طبيعة الوقت" للمخرج كريم موسوي، في تظاهرة" نظرة ما"(Un certain regard) الثانية في الأهمية بعد المسابقة الرسمية.

المخرجة التونسية"كوثر بن هنية"
المخرجة التونسية"كوثر بن هنية"

هذه أولى بشائر الدورة الجديدة لـ"كان 70 " الذي تقام فعالياته بين 17 و28 ايار/مايو المقبل، ومعها نستذكر أن المخرج الجزائري الكبير محمد لخضر حامينا، هو العربي الوحيد الذي يحمل سعفة ذهبية من كان عن فيلمه"وقائع سنوات الجمر"( المخرج الراحل يوسف شاهين حاز السعفة عن مجمل أعماله في الدورة الخمسين)، وهي إشارة واضحة تعلن عودة السينما المغاربية للمنافسة في ثاني المهرجانات العالمية أهمية بعد الأوسكار، بعد سنوات صعبة من التوقف بفعل الأحداث التي عرفها أكثر من قطر عربي.

التونسية "كوثر" حازت منذ أشهر قليلة "التانيت الذهبي" عن فيلمها الرائع" زينب تكره الثلج"، وهي تتعاون مجدداً مع المنتج "حبيب عطية" في عملها الذي يتبارى في "كان" مستنداً إلى وقائع حقيقية، حصلت مع الفتاة "مريم" التي إغتصبها رجلا أمن في أحد المخافر، وأسندت "كوثر" الدور الرئيسي إلى وجه جديد هي "مريم الفرجاني" متوقعة لها مستقبلاً مشرقاً كممثلة، ومعها في الفيلم: "أنيسة داود"، " غانم الزرلي"، " نعمان حمدة" الشاذلي العرفاوي"، "محمد عكاري"، و"مراد غرسلي".

والجزائري" طبيعة الوقت"( the nature of time) يتناول عامل الوقت في حياة البشر، ويتعاون المخرج هنا مع البرتغالية "أور أتيكا"( 47 عاعاً). يحمل الفيلم عنواناً أصيلاً باللغة الفرنسية هو ( en attendant les irondelles). ولمخرجه "موسوي" تجربتان أخريان هما( delice paloma) (2007 ) و( the days before) ( 2013).