"إيرباص"تنافس "بوينغ" وتحتلّ صدراة أكبر مصنّع للطائرات في العام 2019

"إيرباص" تسبق "بوينغ" وتحتلّ الصدارة كأكبر مصنّع للطائرات في العالم للمرة الأولى منذ عام 2019، مع تواصل الأزمة المتعلقة بوقف تشغيل الطائرة "737 ماكس" التي تنتجها "بوينغ" في عام 2020.

  • طائرتيّ "إيرباص" 300 و350 في معرض دبي للطيران نوفمبر الماضي (أ.ف.ب)

قالت مصادر اليوم الأربعاءـ، إن شركة "إيرباص" باتت أكبر مصنّع للطائرات في العالم للمرة الأولى منذ 2011 بعد تسليم 863 طائرة عام 2019، لتقتنص الصدارة من منافستها الأميركية "بوينغ" التي تمرّ بعدد من المشاكل.

وكان تبادل المراتب بين العملاقين متوقعاً، مع تواصل الأزمة المتعلقة بوقف تشغيل الطائرة "737 ماكس" التي تنتجها "بوينغ" في عام 2020.

"إيرباص" التي أجبرتها مشاكل صناعية على خفض هدفها لتسليمات 2019 بين 2 و3% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، رصدت موارد إضافية حتى ساعات قبل منتصف الليل عشية العام الجديد، لبلوغ 863 طائرة للعام 2019، مقارنة مع هدفها المعدل البالغ 860 طائرة.

وزادت تسليمات طائرات الشركة 7.9% من 800 طائرة في العام 2018.

حصيلة "إيرباص"، التي تضمنت حوالي 640 طائرة أحادية الممر، كسرت الأرقام القياسية للقطاع بعد أن نقلت مواقع آلاف العمال وألغت إجازات للانتهاء من مخزون احتياطي من الطائرات شبه منتهية الصنع التي كانت تنتظر ضبط قمرات القيادة الخاصة بها.

ورفضت الشركة التعقيب على الأرقام التي من المقرر أن تخضع لمراجعة قبل الانتهاء منها ونشرها.

وبخصوص شركة "بوينغ" الأميركية، فسلّمت 345 طائرة أغلبها للمسافات الطويلة بين كانون الثاني/يناير وتشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أي أقل من نصف العدد البالغ 704 طائرات الذي حققته في نفس الفترة من 2018. 

كما توصلت الخطوط الجوية التركية أمس الثلاثاء إلى اتفاق مع شركة "بوينغ" للحصول على تعويض عن أضرار ناجمة عن وقف تحليق وعدم تسليم الطائرة بوينغ "737 ماكس".

يذكر أنّه جرى وقف تحليق الطائرة "737 ماكس" منذ آذار/مارس الماضي بعد حادثين في إندونيسيا وإثيوبيا أسفرا عن مقتل 346 شخصاً في غضون 5 أشهر.

الأرقام القياسية لشركة "إيرباص" الأوروبية تلقي الضوء بشكل أكبر على المسافة التي يتعيّن على "بوينغ" الأميركيّة قطعها لاستعادة موقعها في السوق.