الذهب يرتفع إلى أعلى مستوياته عقب الرد الإيراني ويعاود الإنخفاض بعد تطمينات ظريف

أسعار الذهب تنخفض بعد تطمينات ظريف بأن إيران ستدافع فقط عن نفسها ضد أي عدوان ولا تسعى إلى حرب بنسبة 1.4% إلى 1596.20 دولار للأوقية بعد ارتفاعها أعلى 1600 دولار للأوفقة بنسبة 2.5% عند ضرب القواعد أميركا العسكرية في العراق.

  • الذهب يرتفع إلى أعلى مستوياته عقب الهجوم الإيراني ويعاود الإنخفاض بعد تطمينات ظريف

عقب الرد الذي نفدته إيران على قاعدة "عين الأسد" الأميركية العسكرية في العراق، قفزت أسعار الذهب خلال التداولات الآسيوية بنسبة 2.5% لتتجاوز 1600 دولار للأوقية، مع تزايد الطلب على الملاذات الآمنة.

وبعد تأكيد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن بلاده لا  تسعى إلى الحرب إلا أنها ستدافع عن نفسها ضد أي عدوان آخر، عادت أسعار الذهب وقلصت مكاسبها بنسبة 1.4% أو بمقدار 21.9 دولار إلى 1596.20 دولار للأوقية.

الأسهم اليابانية

انخفضت الأسهم اليابانية بأكثر من 1%، ورغم صدور بيانات أظهرت ارتفاع ثقة المستهلكين في الاقتصاد الياباني، وأقفل مؤشر "نيكي" على تراجع بنسبة 1.57% إلى 23204 نقاط، كما سجل المؤشر الأوسع نطاقًا "توبكس" تراجعًا 1.37% عند 1701 نقطة.

الأسهم الصنية

أقفلت الأسهم الصينية تداولاتها على انخفاض، حيث أغلق مؤشر "شنغهاي" المركب على تراجع بنسبة 1.22% إلى 3066 نقطة، كما سجل "شنتشن" المركب انخفاضًا بنسبة 1.24% عند 1769 نقطة.

الأسهم الأوروبية

تصاعدت الأسهم الأوروبية في مستهل التداولات، في الوقت الذي تسبب فيه الرد الإيراني ببيع المستثمرين للأصول المرتفعة المخاطر، في ظل سريان مخاوف من تصعيد عسكري في الشرق الأوسط، حيث ارتفع مؤشر "ستوكس يوروب 600" بنسبة 0.48% إلى 415 نقطة.

كما هبط "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.32% عند 7549 نقطة، وتراجع "داكس" الألماني بنسبة 0.58% إلى 13149 نقطة، إضافة إلى "كاك" الفرنسي الذي تراجع بنسبة 0.42% عند 5986 نقطة.

بالتوازي، انخفضت أسهم موردي "بوينغ" في أوروبا، "سينيور" و"سافران" بعد تحطم طائرة "بوينغ 737" التابعة للخطوط الدولية الأوكرانية بعد إقلاعها من إيران.

العملات

تعرضت العملات لضغوط إذ قفز الين الياباني الذي يُعد ملاذاً آمناً في البداية، عقب أنباء هجوم صاروخي إيراني على قاعدتين للقوات الأميركية في العراق، ولكنه تراجع فيما يراهن المستثمرون على أن الهجوم لن يفجر نزاعاً أوسع نطاقاً في الشرق الأوسط.

وقفز الين الياباني بنسبة 0.8% إلى 107.63 ين مقابل الدولار، لكنه عاد وتراجع بزيادة طفيفة عما كان عليه في بداية اليوم. كما ارتفع الجنيه الإسترليني 0.2% عند 1.3152 دولار.

بموازاة ذلك، استقر الدولار أمام معظم العملات الرئيسية عند 96.938 نقطة، وأبقى على ثباته أمام اليوان الصيني عند 6.9397 يوان. وانخفض أيضاً اليورو بنسبة أقل من 0.1% إلى 1.1148 دولار.