أعداد الوفيات بفيروس كورونا تتخطى عتبة الـ 400

منظمة الصحة العالمية تشيد بأداء الصين للحد من انتشار فيروس كورونا، والسلطات الصينية تعلن ارتفاع عدد الوفيات بـفيروس كورونا لتصل إلى 425.

  • أحد الركاب يرتدي قناعاً أثناء سفره على متن قطار في هونغ كونغ (أ ف ب).

أيدت منظمة الصحة العالمية الإجراءات التي تقوم بها الصين للحد من انتشار فايروس كورونا. مدير المنظمة اشار إلى أن إجراءات بكين أسهمت بنحو كبير في منع انتشار الفايروس داخل الصين وخارجها، داعياً الدول الى التعاون والتنسيق في ما بينها للحد من انتشار الفايروس.

ومع تسجيل أول حالة وفاة في هونغ كونغ، أعلنت الصين ارتفاع عدد الوفيات من جرّاء فيروس كورونا إلى 425، وأكّدت تسجيل 20438 إصابة.

الخارجية الصينية أكّدت حاجة بلادها لأقنعة طبية وبزّات ونظارات وقاية للحد من انتشار الفيروس، مشيرة إلى أن واشنطن لم تقدّم أيّ مساعدة ملموسة لبلادها حتى الآن، مشددة على أن الصين ستفوز بالحرب ضدّ هذا الوباء وتحمي حياة المواطنين والأجانب داخل حدودها.

بدوره، أثنى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على التدابير الصينية في مكافحة كورونا. وفي تغريدة باللغة الصينية، قال ظريف إنه أجرى اتصالاً بنظيره الصيني، مشيداً بجهود بلاده في مواجهة الفيروس الذي منعت من انتشاره في داخل البلاد وخارجها، كما دان ظريف استغلال الولايات المتحدة للظروف الخطرة التي تواجهها بكين، لافتاً إلى أن الصين كانت أكثر مسؤولية ونجاحاً من الولايات المتحدة في الوقاية من فيروس.

وكانت السلطات الصينية أعلنت أن عدد الوفيات المؤكدة في البلاد من جرّاء فيروس "كورونا" المستجد ارتفع إلى 360 حالة، ووتيرة تفشي الفايروس ما زالت على حالها حيث سجّلت 2103 إصابات جديدة خلال الساعات الماضية، والخارجية الصينية ترد على واشنطن بقولها: "بإن معظم الدول وبالأخص الولايات المتحدة الأميركية، تتعامل مع فيروس كورونا بطريقة عجيبة جداً، وكل ما تلقيناه من واشنطن هو نشر "الذعر".

السلطات الصينية أعلنت السبت أنّ عدد الوفيات المؤكّدة بفيروس كورونا المستجدّ ارتفع إلى 259 حالة في البلاد، في حين ناهز عدد المصابين بالفيروس المميت 12 ألف شخص، ومدير عام منظمة الصحة العالمية يقول إنه ليس هناك حتى الآن علاج موحّد لفيروس "كورونا"، بل كل العلاجات هي طور التطوير والدراسة.