دول أوروبية تطلق تجربة سريرية على 4 علاجات محتملة لفيروس كورونا

تجارب سريرية تبدأ في 7 دول أوروبية على الأقل لاختبار علاجات محتملة لفيروس كورونا، وذلك تحت إشراف منظمة الصحة العالمية.

  • طاقم طبي إندونيسي يعد غرفة للمرضى في قرية الرياضيين والتي تم تحويلها إلى مستشفى (أ ف ب).

بدأت تجارب سريرية أوروبية الأحد في 7 دول أوروبية على الأقل لاختبار أربعة علاجات محتملة لفيروس كورونا المستجد تشمل 3200 شخص.

والعلاجات الـ4 تشمل عقاقير "ريمديسيفير"، و"لوبينافير" بخلطه مع "ريتوفانير" على أن يعطى العقار الأخير مع "أنترفيرون بيتا" أو من دونه، فضلاً عن "هيدروكسي كلوروكوين، بحسب ما ذكرت هيئة "إنسيرم" الفرنسية للأبحاث الطبية.

وسيتم اختيار الخاضعين للتجربة من بين أشخاص أدخلوا المستشفى لإصابتهم بفيروس كورونا في بلجيكا وبريطانيا وفرنسا ولوكسمبورغ وإسبانيا وهولندا وألمانيا.

وقالت الهيئة الفرنسية، إن تجربة سريرية دولية ستطلق تحت إشراف منظمة الصحة العالمية، فيما لا يتوافر حالياً أيّ لقاح أو علاج ضد فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بوفاة أكثر من 14 ألف شخص حتى الآن في العالم.

الصين بدورها باشرت أول تجربة سريرية للقاح مضاد للفيروس الأحد، وقد وزع 108 متطوعاً على ثلاث مجموعات تلقوا الجمعة حقناً أولى بحسب صحيفة "غلوبال تايمز".

ويتراوح عمر المتطوعين بين 18 و60 عاماً وهم كلهم من مدينة ووهان الصينية حيث انطلق فيروس كورونا في كانون الأول/ديسمبر  الماضي قبل أن ينتقل إلى خارج الصين، حيث سيخضع المتطوعون الصينيون لمتابعة مدة ستة أشهر.

من جهته قال السفير الصيني في لبنان وانغ كي جيان، للميادين نت، إن بلاده تواصل سعيها للوصول إلى اللقاح المنشود لمواجهة الوباء، مشيراً إلى أن الصين تعول على الوصول إلى نتائج إيجابية في أيلول/سبتمبر المقبل، حيث بدأت اختبار اللقاح سريرياً على مجموعة من المتطوعين.

وكانت شركات صيدلة عالمية تعهدت الخميس الماضي، بتوفير لقاح ضدّ الفيروس في مهلة تراوح بين 12 و18 شهرا كحد أدنى. وأعلنت روسيا من جهتها أنها باشرت تجربة لقاح على الحيوانات على أن تصدر نتائجها الأولى في حزيران/يونيو المقبل.