العراق يعلن عن 42 حالة وفاة و143 حالة تعافي منذ تفشي كورونا في البلاد

ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق يقول إن المنظمة على اتصال مستمر مع وزارة الصحة الاتحادية وتقدم بانتظام جميع المعلومات، في حين تم تشغيل  ثلاث مختبرات لفحص "كوفيد-19" في النجف والبصرة ومدينة بغداد الطبية.

  • العراق أعلن عن شغيل ثلاث مختبرات لفحص "كوفيد-19"

 أعلن العراق اليوم الإثنين، عن تسجيل 42 حالة وفاة منذ بدء تفشي المرض في البلاد في 24 شباط/فبراير الماضي، مما  يجعل العراق ثاني بلد من حيث عدد من الوفيات المرتبطة  بمرض "COVID-19" في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط بعد إيران.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية ارتفاعاً كبيراً في عدد حالات الإصابة بالمرض في العراق خلال الأيام الـ10 القادمة مع زيادة الفحوصات المخبرية.

وتم تشغيل  ثلاث مختبرات لفحص "كوفيد-19" في النجف والبصرة ومدينة بغداد الطبية، مما أدى إلى زيادة الفحوص إلى أكثر من 4500 فحص في اليوم مقارنة بحد أقصى 100 في اليوم قبل بضعة أسابيع.

وتعمل وزارة الصحة الاتحادية العراقية ووزارة الصحة في إقليم كردستان ومنظمة الصحة العالمية في العراق وشركاء آخرون، معاً لنشر الحقائق والتدابير الوقائية ضد المرض على النحو الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية.

وقال الدكتور أدهم إسماعيل، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق: "إن منظمة الصحة العالمية على اتصال مستمر مع وزارة الصحة الاتحادية وتقدم بانتظام جميع المعلومات والمبادئ التوجيهية والتوصيات والبروتوكولات ومواد الإبلاغ عن المخاطر على النحو الذي يقدمه مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي والمقر الرئيسي للمنظمة".

وأضاف أن "الفرق الفنية التابعة لمنظمة الصحة العالمية تبذل قصارى جهدها لدعم السلطات الصحية في جهودها بهذا الخصوص".

وتواصل منظمة الصحة العالمية مراقبة الوضع عن كثب وتكثف اتصالاتها وتنسيقها مع وزارة الصحة الاتحادية ووزارة الصحة في إقليم كردستان لتقديم الدعم التقني واللوجستي قدر الإمكان.

وفي السياق، تم الإبلاغ عن أكثر من 572 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في كورونا و42 حالة وفاة، و143 حالة تعافي في جميع أنحاء العراق.