خوفاً من تفشي كورونا.. الملك المغربي يصدر عفواً عن 5654 معتقلاً

وزارة العدل المغربية تقول إنه تم اختيار المستفيدين من عفو الملك للمعتقلين بناء على "معايير إنسانية وموضوعية"، وتؤكد أنهم سيخضعون للمراقبة.

  • وزارة العدل المغربية: سيتم الإفراج عن المعتقلين على دفعات نظراً لحالة الطوارىء

قالت مصادر رسمية اليوم الأحد، إن الملك المغربي محمد السادس أصدر عفواً عن 5654 معتقلاً خوفاً من تفشي فيروس كورونا المستجد في السجون.

وقالت وزارة العدل المغربية في بيان إنه تم اختيار المستفيدين من هذا العفو بناء على "معايير إنسانية وموضوعية مضبوطة، تأخذ بعين الاعتبار سنهم، وهشاشة وضعيتهم الصحية، ومدة اعتقالهم، وما أبانوا عنه من حسن السيرة والسلوك والانضباط، طيلة مدة اعتقالهم".

كما أوضح بيان الوزارة أنه سيتم الإفراج عنهم على دفعات " للظروف الاستثنائية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، وما تفرضه من اتخاذ الاحتياطات اللازمة".

وأضاف البيان أنهم سيخضعون "للمراقبة والاختبارات الطبية، ولعملية الحجر الصحي اللازمة في منازلهم، للتأكد من سلامتهم".

وفرض المغرب عزلاً عاماً لمدة شهر، ليقيد التحرك لشراء الطعام أو الدواء وشغل بعض الوظائف الرئيسية، في الوقت الذي تأكدت فيه 761 حالة إصابة بفيروس كورونا، بما في ذلك 47 حالة وفاة.

ويواجه المهاجرون الأفارقة في المغرب، الذين لم يحصلوا على أي دخل خلال حالة العزل العام بسبب فيروس كورونا في المغرب، مشكلة نفاد الأموال الضرورية لشراء الغذاء والضروريات، فيما تحث منظمات حقوقية الحكومة على أن تعرض عليهم المدفوعات نفسها التي عرضتها على المواطنين.