المومياء تكلمت... استمع إلى صوت كاهن قبل 3 آلاف عام!

فريق بحثي في جامعة لندن، يتوصل لتحديد صوت مومياء مصرية تعود إلى كاهن عمل في معبد الكرنك في طيبة المصرية قبل 3 آلاف عام.

  • المومياء تكلمت... استمع إلى صوت كاهن قبل 3 آلاف عام!

تمكن فريق بحثي مشترك بين قسمي الهندسة الكهربائية وعلم الآثار في جامعة لندن، من التوصل إلى صوت مومياء مصرية لأول مرة، وذلك بعد مرور 3 آلاف عام على وفاتها وتحنيطها.

ويعود الصوت إلى كاهن مصري يدعى "نسيامون"، والذي كان يعيش في عهد الفرعون رمسيس الـ 11، بحسب صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وتوصلّ فريق الباحثين إلى صوت "نسيامون"، بعد بناء قناة "نسيامون" الصوتية بشكل رقمي، ثم إنتاجها من خلال الطباعة الثلاثية الأبعاد. 

ولفت رئيس قسم الهندسة الإلكترونية في جامعة "رويال هولواي" ، أن الصوت الذي تم رصده لـ"نسيامون" كان قبل وفاته مباشرة.

وأوضح الفريق العلمي أن "صوت نسيامون كان له دور حاسم في عمله، إذ كان عليه أن يتحدث أو يردد تراتيل أو يغني كجزء من دوره ككاهن وحامل بخور وكاتب في معبد الكرنك في طيبة".

وتتواجد مومياء "نسيامون" حالياً في متحف مدينة ليدز البريطانية، ورجحّ العلماء أن يكون سبب وفاته عائداً إلى تعرّضه للخنق أو للسعة حشرة.