وفاة 8 أتراك في زلزال ضرب الحدود مع إيران

زلزال بقوة 5.7 على مقياس ريختر يضرب الحدود التركية الإيرانية. الحكومة التركية تتحدث عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 21 بجروح وأضرار مادية كبيرة في الممتلكات، في حين تقول إيران إنه لا أنباء عن أضرار أو خسائر في الأرواح لديها.

  • أشخاص يحفرون بين الأنقاض وقطع أثاث ومتعلقات متناثرة على طرق متصدعة

أعلنت الحكومة التركية أن ثمانية أشخاص قتلوا وعلق آخرون تحت أنقاض أبنية في جنوب شرق تركيا اليوم الأحد بعدما ضرب زلزال بقوة 5.7 درجة على مقياس ريختر المنطقة القريبة من الحدود مع إيران.

هيئة المسح الجيولوجي الأميركية ذكرت أن مركز الزلزال يقع على بعد 47 كيلومتراً غربي مدينة خوي الإيرانية و90 كيلومتراً شرقي مدينة فان التركية، حيث وردت تقارير عن انهيار أبنية.

وقالت وزارة الصحة التركية إن هناك ثلاثة أطفال ضمن القتلى، فضلاً عن إصابة 21 شخصاً منهم ثمانية في حالة حرجة.

بدوره، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن الزلزال، الذي يقع مركزه بمنطقة ريفية بشمال غرب إيران ولا يبعد كثيراً عن السطح، أدى إلى انهيار نحو 1066 مبنى. فيما تحدث حاكم إقليم عن أن القرى الأربع التي زارها اليوم تشهد دماراً.

وأظهرت لقطات بثّها التلفزيون التركي أشخاصاً يحفرون بين الأنقاض، فيما طفت قطع أثاث ومتعلقات متناثرة على طرق متصدعة. 

وفيما ذكرت قنوات تركية ومسؤولون بالحكومة أن الزلزال سبب أضراراً في عشرات القرى في تركيا التي لها تاريخ من الزلازل القوية مثل إيران. قال مسؤول إيراني للتلفزيون الرسمي إن فرق الإنقاذ أُرسلت إلى المنطقة، مضيفاً "لم ترد لدينا إلى الآن أي أنباء عن أضرار أو خسائر في الأرواح في المنطقة وهي غير مأهولة بالسكان وتقع في إقليم أذربيجان الغرب".

ويذكر أن إيران وتركيا تقعان على خطوط صدع رئيسية، من الدول الأكثر عرضة للزلازل في العالم.
وأودى زلزال الشهر الماضي في شرق تركيا بحياة أكثر من 40 شخصاً، فيما ألحق زلزال آخر في إيران أضراراً بمنازل دون أن يتسبب بأي وفيات.