منظمة الصحة العالمية: تطوير لقاح ضد كورونا يستغرق عاماً لكنه سيحدث

منظمة الصحة العالمية تقول إن تطوير لقاح لفيروس كورونا سيستغرق عاماً على الأقلّ، وتؤكد أنه "ما لم نتخذ الآن إجراءات صحية عمومية صارمة، فإن الخطر يكمن في عودة المرض بمجرد رفع القيود على الحركة وإنهاء الحجر". 

  • الوفد الطبي الكوبي لمساعدة إيطاليا في أزمة كورونا

أعلن المدير التنفيذيّ لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أجهانوم غيبريسوس، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية، اليوم الإثنين، أن تطوير لقاح ضد فيروس كورونا سيستغرق عاماً على الأقلّ، مشدداً على أنه "سيحدث"، ودعا إلى توسيع نطاق اختبار الحالات المشتبه فيها.

وأشار مدير المنظمة إلى أنه "ما لم نتخذ الآن إجراءات صحية عمومية صارمة، فإن الخطر يكمن في عودة المرض بمجرد رفع القيود على الحركة وإنهاء الحجر". 

وتابع غيبريسوس: "علينا البحث عن حالات الإصابة بالفيروس ونحتاج إلى فحص كل مشتبه به، وأيضاً أي مريض كان على تواصل معه، لسنا في حاجة إلى فحص كل شخص وإنما أن نركّز على فحص من يحتمل إصابتهم".

وفي سياق متصل، وصل عشرات الأطبّاء والممرّضين الكوبيين لتقديم الدعم لمكافحة انتشار كورونا في إيطاليا.

توجّه الوفد إلى منطقة لومبارديا الأكثر تضرّراً من الفيروس، كما ساعدت الوفود الطبية الكوبية في مكافحة انتشار كورونا أيضاً في دول عدة على رأسها إسبانيا وفنزويلا ونيكاراغوا.

ومن روسيا أيضاً، أقلعت أربع طائرات من أصل تسع إلى إيطاليا للتصدّي لانتشار كورونا.

وبدورها، قالت وزارة الدفاع الروسية إنّ الطائرات تقلّ أطبّاء متخصّصين في مجال علم الفيروسات وعلم الأوبئة إلى جانب معدّات حديثة لتشخيص إجراءات التطهير وتنفيذها.

وكان قد توجّه يوم أمس الأحد قطار مساعدات صيني إلى إسبانيا محمّلاً بمواد طبية لمكافحة فايروس كورونا.

شملت المساعدات أكثر من 100 ألف كمامة جراحية ونحو 800 بدلة واقية،وسيصل القطار إلى مدريد خلال أسبوعين. والجدير ذكره هو أول قطار شحن بين الصين وأوروبا ينقل إمدادات لمكافحة الوباء، وسيقوم برحلتين أسبوعياً بدل رحلة واحدة كما كان سابقاً.

وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ قد أعلن في الـ16 من الشهر الجاري أن الصين سترسل مجموعة إضافية من الخبراء إلى إيطاليا لمساعدتها في مكافحة كورونا.