الكرملين: إصابة أحد موظفي الإدارة الرئاسية بفيروس كورونا

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف يقول إن موظفاً في الإدارة الرئاسية أصيب بفيروس كورونا ويتم إجراءات لمنع انتشاره بين الموظفين.

  • الكرملين: الموظف المصاب بكورونا لم يخالط الرئيس فلاديمير بوتين.

صرّح المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، عن إصابة أحد موظفي الإدارة الرئاسية بفيروس كورونا، وأكد أن الموظف المعني لم يخالط الرئيس فلاديمير بوتين.

ولفت بيسكوف إلى أن بوتين يواصل العمل، لكنه يتخذ إجراءات صحية إضافية وتدابير وقائية للحماية من الفيروس. وقال إن مكتب الرئيس يتخذ إجراءات لوقف انتشار الفيروس بين موظفي الإدارة. 

وفي السياق، أشار إلى أن المشاركين في قمة مجموعة العشرين الافتراضية اتفقوا على ضرورة توحيد الجهود الدولية في مكافحة وباء كورونا، مضيفاً أنه "تم الاتفاق على عدم وجود بديل للتعاون الدولي في مكافحة الفيروس التاجي، والحاجة إلى زيادة تعزيز منظمة الصحة العالمية".

وأكد أن المشاركين عبروا عن "فهم مشترك لخطورة الموقف وضرورة تلك الإجراءات المشتركة للغاية".

هذا وأبلغت روسيا اليوم عن 196 إصابة جديدة بفيروس كورونا في أكبر زيادة يومية، ليصل العدد الإجمالي الرسمي للمصابين في البلاد إلى 1036. وقالت إن شخصاً آخر توفي بسبب الفيروس في الـ24 ساعة الماضية مما رفع عدد الوفيات إلى 4.

وأعلن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا المستجد في روسيا أنه "غادر 7 أشخاص المستشفى خلال الـ24 ساعة الماضية، بعد تعافيهم من الفيروس، من بينهم 3 في موسكو، بذلك يبلغ إجمالي الذين تعافوا من الفيروس 45 شخصاً".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أصدر الأربعاء مرسوماً أعلن فيه الأسبوع المقبل أسبوع إجازة مدفوعة في روسيا. وأعلن أيضاً عن سلسلة مساعدات للأسر والشركات، وأرجأ "تصويتاً شعبياً" على تعديلات دستورية تتيح له البقاء لولايتين إضافيتين.