جزيرة هارت في نيويورك.. مقبرة جماعية لضحايا كورونا

تمّ التوصل إلى اتفاق يقضي بدفن جثث المتوفين بفيروس كورونا في جزيرة هارت، إذا ما دعت الحاجة إلى ذلك، بدلاً من الحدائق في ولاية نيويورك.

  • مقابر جزيرة هارت في نيويورك التي يمكن أن يتمّ استخدامها لدفن ضحايا كورونا (أ.ف.ب)

تداولت وسائل إعلام أميركية مقطع فيديو مصوّر بطائرة "درون"، يظهر حفر خندق كبير في جزيرة هارت التابعة لولاية نيويورك، من أجل دفن جثث المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19).

عضو مجلس مدينة نيويورك، مارك ليفين، كان أثار الرأي العام بتصريحات دعا فيها إلى دفن الجثث في الحدائق العامة في الولاية، قبل أن ينشر تغريدة على "تويتر"، يشير فيها إلى أنّه "بعد الاستشارات مع مجلس الدولة، اتُخذ قرار بعدم دفن الجثث في الحدائق".

وأكّد ليفين التوصّل إلى اتفاق يقضي بدفنها في جزيرة هارت، إذا ما دعت الحاجة إلى ذلك، بدلاً من الحدائق.

الفيديو تمّ تصويره في 2 نيسان/أبريل الجاري، وقامت صحيفة "نيويورك بوست" بنشره، موضحة أن "عدداً من السجناء يقومون بحفر قبور في الجزيرة". 

ولفتت الصحيفة إلى أن دفن الجثث في الجزيرة غير المأهولة "يُعدّ أمراً شائعاً، ويعود تاريخه إلى 150 عاماً". 

وتعتبر نيويورك ونيوجيرسي الولايتين الأكثر تضرراً بالفيروس في الولايات المتحدة.

حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، أكد مساء أمس الثلاثاء، وفاة 731 شخصاً بسبب الفيروس خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية.

وأعلن كومو في إفادته اليومية حول تطورات الوباء إن "عدد الوفيات ارتفع إلى 5489 بعد أن كان 4758، وهو أعلى معدل في يوم واحد.