محكمة فرنسية تدين ابنة الملك السعودي

محكمة فرنسية تدين الاميرة حصة ابنة الملك السعودي وتحكم عليها بالسجن 10 اشهر وغرامة في قضية تعنيف عامل.

محامي الامير حصة يؤكد استئناف الحكم
محامي الامير حصة يؤكد استئناف الحكم

أدانت محكمة  فرنسية الأميرة حصة بنت سلمان ابنة الملك السعودي بتهمة "التواطؤ في تعنيف عامل" وقضت بسجنها 10 أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة مالية 10 آلاف يورو.

 المحكمة الاصلاحية في باريس حكمت على الأميرة حصة شقيقة ولي العهد السعودي، بعقوبة أشد مما كان يطالب به الادعاء العام الذي طلب في يوليو/ تموز الماضي السجن ستة أشهر.

وحكمت المحكمة بسجن الحارس الشخصي للأميرة 8 أشهر مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية 5 آلاف يورو في نفس القضية التي تعود أحداثها للعام 2016 حيث قامت الأميرة بتعنيف عامل كان يقوم بأشغال في شقتها الباريسية.

 

يذكر أن محاكمة الأميرة حصة بنت سلمان جرت غيابيا بعد صدور مذكرة توقيف بحقها في ديسمبر/كانون الأول 2017، لأنها طلبت من أحد عناصر حمايتها تهديد وضرب وإهانة سباك اتهمته بالتقاط صور.

 

محامي الأميرة حصة اكد فور إعلان الحكم، نيتها في استئناف الحكم مؤكدا أنه سيثبت براءتها في الاستئناف.

وفي تفاصيل القضية التي تعود الى تاريخ 26 سبتمبر/أيلول 2016، فان الاميرة حصة طلبت من حارسها الشخصي تعنيف عامل كان يقوم بأعمال إصلاح في شقتها بعد أن اتهمته بالتقاط صورة لها. بينما يؤكد العامل انه التقط صورا  للاعمال التي كان ينفذها.