عون: لا سلام في الشرق الأوسط إذا لم يكن عادلاً

"أي سلام بين الشعوب لا يقوم إلا على مبدأ العدالة والقبول بالآخر وهو لا يزال مفقوداً"، يقول الرئيس اللبناني.

عون اعتبر أن أي سلام بين الشعوب لا يقوم إلا على مبدأ العدالة والقبول بالآخر
عون اعتبر أن أي سلام بين الشعوب لا يقوم إلا على مبدأ العدالة والقبول بالآخر

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء أن "صفقة القرن"لن تؤدي إلى سلام عادل في الشرق الأوسط.

واعتبر عون - خلال استقباله وفداً من المشاركين في برنامج زمالة رواد الديموقراطية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - أن لا حل للقضية الفلسطينية في الأفق اذا ما استمرت السياسة الدولية في التوجه عينه "حيث وهبت الولايات المتحدة مدينة القدس الى اسرائيل، وهي أصلاً لا تملكها كما وهبتها الجولان وهناك تصاريح تعد بضم غور الأردن والمستعمرات المبنية على أراض عربية الى اسرائيل".

ورأى عون أن مساراً آخراً غير السلام العادل "سيصبح فرض أمر واقع على الشعوب العربية التي لا يمكنها أن تنسجم مع شعب غريب استوطن أرضها وهو لا يتعاطى مع الآخرين إلا وفق منطق القوة".

عون ختم بالقول إن "أي سلام بين الشعوب لا يقوم إلا على مبدأ العدالة والقبول بالآخر وهو لا يزال مفقوداً".