مسؤول إيراني: الناقلة البريطانية المحتجزة ستغادر المياه الدولية قريباً

مدير موانئ محافظة هرمزغان الإيرانية مراد عفيفي يؤكد مغادرة ناقلة النفط البريطانية في أقرب وقت، مع استكمال الدعوى الحقوقية تجاه مخالفات الناقلة في القضاء الإيراني.

  • صورة خلال احتجاز ناقلة النفط البريطانية يوليو الماضي / أ.ف.ب

أكد مدير موانئ محافظة هرمزغان الإيرانية مراد عفيفي اليوم الأحد، إن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة "ستينا إمبيرو" ستغادر إيران في أقرب وقت.

عفيفي أشار إلى أن الناقلة البريطانية "سوف تتحرك بأقرب وقت من ميناء بندر عباس إلى المياه الدولية".

وأوضح أنّه "بالرغم من سير المراحل القانونية والحقوقية لوقف احتجاز ناقلة النفط البريطانية، إلا أن الدعوى الحقوقية تجاه مخالفات الناقلة ما زالت جارية في القضاء الإيراني"، مبرزاً أنّه سيتمّ الإعلان عن نتائج الدعوى القضائية قريباً.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة للناقلة "ستينا إمبيرو"، والتي ترفع العلم البريطاني واحتجزتها طهران في 19 تموز/ يوليو الماضي، إنّه تمّ إبلاغه بأنه قد يتمّ إطلاق سراح السفينة في وقت لاحق من اليوم الأحد.

وأضاف: "نحن نفهم أن القرار السياسي بشأن الافراج عن السفينة قد اتخذ".

يذكر أنّ الحرس الثوري الإيراني قد اتهم ناقلة النفط البريطانية"ستينا إمبيرو"، بمخالفة قوانين الملاحة أثناء عبورها لمضيق هرمز، ما أدى لاحتجازها.