المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: تمّ تهيئة الأرضية لإطلاق سراح ناقلة النفط البريطانية

المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي يؤكد خلال مؤتمر صحافي تهيئة الأرضية لإطلاق سراح ناقلة النفط البريطانية التي انتهكت القانون الدولي وتمّ توقيفها في إيران.

  • صورة لناقلة النفط البريطانية بعد احتجازها يوليو الماضي / أ.ف.ب

أعلنت الحكومة الإيرانية اليوم الإثنين أنها هيأت أرضية للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة لديها. 

المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي أكد في مؤتمر صحافي له، أن"ناقلة النفط البريطانية التي يتم التحضير للإفراج عنها، انتهكت القانون الدولي وتمّ توقيفها في إيران".

ربيعي تحدث عن أنّ الرئيس حسن روحاني سيقدم للأمم المتحدة مبادرة للسلام في منطقة مضيق هرمز، متهماً الولايات المتحدة الأميركية بــ"محاولة عرقلة مساعي طهران للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي بدأت في نيويورك".

وقال ربيعي: "عملت الحكومة الأميركية جاهدة لمنعنا من التحدث على الأراضي الأميركية، من خلال عدم إصدار التأشيرات لبعض أعضاء الوفد الإيراني المشارك في اجتماعات الأمم المتحدة"، معتبراً أنّ "خفض عدد أعضاء الوفد انتهاك للقانون الدولي وهو عمل غير قانوني".

يذكر أنّ مدير موانئ محافظة هرمزغان الإيرانية أعلن أمس الأحد بأن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة لدى إيران "ستينا إمبيرو"، ستغادر في أقرب وقت.

عفيفي أوضح أنّه "بالرغم من سير المراحل القانونية والحقوقية لوقف احتجاز ناقلة النفط البريطانية، إلا أن الدعوى الحقوقية تجاه مخالفات الناقلة ما زالت جارية في القضاء الإيراني".