غزة: جمعة جديدة من مسيرات العودة وكسر الحصار

الفلسطينيون في غزة يشاركون في جمعة جديدة من مسيرات العودة وكسر الحصار. واللجنة القانونية والتواصل الدولي للهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار تدين مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدافها للمتظاهرين.

  • جمعة جديدة من مسيرات العودة وكسر الحصار على الحدود مع غزة

تحت عنوان: جمعة انتفاضة الأقصى والأسرى وذلك في الذكرى التاسعة عشرة لانتفاضة الأقصى وتزامناً مع الهجمة الاسرائيلية الشرسة ضد الأسرى، دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى أوسع مشاركة ممكنة في فعاليات يوم الجمعة الـ76. 

وجددت الهيئة التأكيد على الاستمرار في مسيرات العودة بطابعها الشعبي والسلمي، حتى تحقيق جميع أهدافها، ومواصلة الجهود من أجل نقلها إلى جميع ساحات المواجهة في الوطن المحتل.

هذا وأعلنت وزارة الصحة في غزة عن استشهاد شاب متأثراً بجراحه في اعتداءات الاحتلال على المشاركين في مسيرات العودة. 

من جهتها، أدانت اللجنة القانونية والتواصل الدولي للهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدافها للفلسطينيين المشاركين في في الجمعة الـ 76 لمسيرة العودة وكسر الحصار بقطاع غزة.

وذلك من خلال استخدام قوات الإحتلال الإسرائيلي القوة المفرطة بحق المتظاهرين، عبر إطلاق الأعيرة النارية والرصاص المعدني المغلّف بالمطّاط النار، وقنابل الغاز تجاههم، مما أسفر عن إصابة 63 من المتظاهرين، من بينهم أطفال و4 مسعفين. هذا وقد وأشارت وزارة الصحة بأن 32 إصابة من مجمل الإصابات كانت بالرصاص الحيّ.

وأكدت اللجنة أن استمرار قوات الاحتلال في استهداف المدنيين يعتبر بمثابة انتهاك خطير لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ومخالف لميثاق روما الأساسي الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية واتفاقية جنيف الرابعة، وإذ تجدد تحذيرها للاحتلال الإسرائيلي وقواتها الحربية من سياسية الإمعان في استهدافها للمدنيين المتظاهرين سلمياً، وتحملها المسؤولية القانونية عن ذلك.