بعد الانقلاب العسكري.. ترامب يصف استقالة موراليس بـ"لحظة مهمة للديمقراطية"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعتبر في بيان أصدره البيت الأبيض اليوم الإثنين أنّ استقالة الرئيس البوليفي إيفو موراليس "يحافظ على الديمقراطية ويمهد الطريق أمام الشعب البوليفي لإسماع صوته". 

  • البيت الأبيض: يحافظ رحيل موراليس على الديمقراطية ويمهد الطريق أمام الشعب البوليفي لإسماع صوته

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن استقالة الرئيس البوليفي إيفو موراليس أمس الأحد هي "لحظة مهمة للديمقراطية في نصف الكرة الغربي". 

ترامب أشار في بيان أصدره البيت الأبيض اليوم الإثنين أنّه "بعد ما يقرب من 14 عاماً ومحاولته الأخيرة لتجاوز الدستور البوليفي وإرادة الشعب، يحافظ رحيل موراليس على الديمقراطية ويمهد الطريق أمام الشعب البوليفي لإسماع صوته". 

وأشاد بيان ترامب بـ"الشعب البوليفي لمطالبته بالحرية وللجيش البوليفي لإلتزامه بحماية دستور بوليفيا". 

البيان رأى أنّ هذه الأحداث تبعث إشارة قويّة إلى ما وصفها بـ"الأنظمة غير الشرعية" في فنزويلا ونيكاراغوا بأنّ "الديمقراطية وإرادة الشعب سوف تسودان دائماً".

وتحدث بيان البيت الأبيض أنّه "نحن الآن على مسافة أقرب لتحقيق ديمقراطية تامّة مزدهرة ولتحقيق الحرية لنصف الكرة الغربية". 

يذكر أنّ الرئيس البوليفي إيفو موراليس ونائبه ألفارو غارسيا لينيرا استقالا من منصبيهما بعد انقلاب عسكري في البلاد.

وأكد موراليس في تغريدة له على "تويتر" عقب الاستقالة إنّه "يريد أن يعرف الشعب البوليفي أنه ليس مضطرًا للهرب من البلاد"، مشدداً على أنّ الذين يتهمونه بالدكتاتورية "هم الذين خسروا أمامه في الانتخابات".