موراليس يصل إلى المكسيك ويدعو البوليفيين لنبذ العنف

الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس يصل إلى المكسيك بعد قبوله اللجوء الذي منحته إياه مكسيكو، ويوجه نداءً عاجلاً إلى البوليفيين لحل أي خلاف عبر الحوار والتوافق وتجنب الوقوع في دورة العنف.

  • موراليس يدعو الشعب البوليفي إلى نبذ أي قتال قد يقع بين البوليفيين

وصل الزعيم البوليفي إيفو موراليس إلى المكسيك بعد قبوله اللجوء الذي منحته إياه مكسيكو.

وكان الرئيس البوليفي المستقيل قد وجه نداءً عاجلاً إلى البوليفيين لحل أي خلاف عبر الحوار والتوافق وتجنب الوقوع في دورة العنف التي تسعى إليها مجموعات تريد تدمير دولة القانون.

ولم يكتمل النصاب لعقد جلسة الجمعية المتعددة القوميات في بوليفيا والمخصصة لمناقشة استقالة موراليس. 

ووصف البيت الأبيض استقالة الرئيس البوليفي إيفو موراليس بأنها لحظة مهمة للديمقراطية في نصف الكرة الغربي.
من جهتها، انتقدت إسبانبا دور الجيش والشرطة في بوليفيا فيما وصف مجلس الاتحاد الروسي ما جرى فيها بالانقلاب العسكري بمساعدة أميركية.
بدورها أدانت الخارجية السورية الانقلاب العسكري في بوليفيا وأعربت عن تضامنها مع الرئيس الشرعي المنتخب موراليس وجددت وقوفها الى جانب الشعب.
وأدانت المكسيك الانقلاب في بوليفيا وعرضت اللجوء على موراليس.
وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد، أعلن أن بلاده منحت رسمياً حق اللجوء للرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس. وأوضح أن الأخير استجاب لعرض المكسيك ولطلب اللجوء السياسي شفهيا ورسميا.
ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي مكسيكي أن الرئيس موراليس استقل طائرة متوجهة إلى المكسيك.
ودعا قائد شرطة لاباز الجيش البوليفي إلى التدخل لمواجهة التظاهرات المؤيدة للرئيس المستقيل إيفو موراليس.
وكانت الشرطة قد انضمت نهاية الأسبوع الماضي إلى متظاهرين يطالبون برحيل موراليس. هذا وانسحبت الشرطة البوليفية من مدينة أل آلتو بعدما عجزت عن احتواء ومنع المتظاهرين المحتجين على الانقلاب العسكري.