إردوغان: سنواصل ترحيل عناصر "داعش"

الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، يؤكد أن بلاده ستواصل ترحيل عناصر تنظيم "داعش" الأجانب، حتى لو لم تستقبلهم بلدانهم. والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يعتبر ترحيل أعضاء "داعش" مسؤولية دولية مشتركة.

  • إردوغان: سنواصل ترحيل عناصر "داعش"

أكدّ الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أن بلاده ستواصل ترحيل عناصر تنظيم "داعش" الأجانب، دون أدنى اهتمام بمواقف بلدانهم من استقبالهم.

وأشار، إردوغان، في المؤتمر الصحفي الذي عقده، اليوم، في مطار أنقرة قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة الأميركية، إلى أن تركيا "ستواصل إعادة إرهابيي داعش إلى بلدانهم، ولا يعنينا استقبالهم أو رفضهم لهذه العناصر".

وكانت تركيا قد باشرت، أمس الإثنين، بترحيل عدد من عناصر تنظيم "داعش" الذين تعتقلهم، معلنة عن إبعاد أميركي واحد، على أن تبعد، الخميس المقبل، سبعة آخرين من أصل ألماني.

وفي السياق نفسه، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، أن قضية الأعضاء الأجانب في تنظيم "داعش" هي "مسؤولية دولية مشتركة، ولا يمكن الطلب من العراق أو سوريا معالجة المشكلة للجميع".

 وحول مصير عائلات مقاتلي "داعش"، أضاف غوتيريش: "على كل بلد أن يتحمل مسؤولية إعادتهم وتنظيم آليات دمجهم في مجتمعاتهم".