فؤاد للميادين: أرجح اتخاذ فصائل المقاومة الليلة إجراءات وقرار موحد في الرد على العدوان الإسرائيلي

نائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد يرجح أن تتخذ فصائل المقاومة الليلة إجراءات وقرار موحد في الرد على العدوان الإسرائيلي، ومسؤول الدائرة السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر يعتبر أن رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يريد الحفاظ على موقعه من خلال دماء الشعب الفلسطيني، ويؤكد أن العدوان الإسرائيلي يكشف خشية الاحتلال من المقاومة، ويشدد على أن الرد يجب أن يكون مشتركاً.

  • الطاهر للميادين: العدوان الإسرائيلي ليس معزولاً عن المجابهة المحتدمة مع محور المقاومة بكامله
    الطاهر للميادين: العدوان الإسرائيلي ليس معزولاً عن المجابهة المحتدمة مع محور المقاومة بكامله
  • فؤاد للميادين: أرجح اتخاذ فصائل المقاومة الليلة إجراءات وقرار موحد في الرد على العدوان الإسرائيلي
    فؤاد للميادين: أرجح اتخاذ فصائل المقاومة الليلة إجراءات وقرار موحد في الرد على العدوان الإسرائيلي

رجح نائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد أن تتخذ فصائل المقاومة الليلة إجراءات وقرار موحد في الرد على العدوان الإسرائيلي.

وقال في لقاء له على شاشة الميادين، إن هناك اجتماعات متواصلة في غرفة عمليات فصائل المقاومة لتحديد الرد على عملية الاغتيال، موضحاً أن الليلة سيكون الرد عبر اتجاهين، الأول ميداني، والثاني سياسي على الوساطات.

وأشار إلى أن مصر ودول أوروبية دخلوا على خط الوساطات والطلب من المقاومة عدم الرد على عملية الاغتيال، مشدداً على أن عمليات الاغتيال هي جزء رئيسي في السياسة الاسرائيلية.

وأضاف فؤاد أن طريقة الاغتيالات الأخيرة باستهداف قادة المقاومة مع عائلاتهم في منازلهم هي هستيرية، مؤكداً وقوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جانب حركة الجهاد وفصائل المقاومة في غرفة العمليات لمواجهة العدوان.

من جهته، اعتبر مسؤول الدائرة السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر أن رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يريد الحفاظ على موقعه من خلال دماء الشعب الفلسطيني.

وقال الطاهر في لقاء له في المشهدية على شاشة الميادين، إن اغتيال قائد من حركة الجهاد الإسلامي هو اعتداء على كل الشعب الفلسطيني، والرد يجب أن يكون مشتركاً من كل الفصائل، لافتاً إلى أن حماس هي القوة العسكرية الأقدر، ويجب أن يكون الرد على الاعتداء من الجميع وهي في مقدمهم.
وأكد أن استهداف دمشق رسالة بأن العاصمة السورية ستكون مستهدفة لأنها تدعم المقاومة الفلسطينية، مشدداً على أن العدوان الإسرائيلي لن يمر دون رد، وهو ليس معزولاً عن المجابهة المحتدمة مع محور المقاومة بكامله، ويكشف خشية الاحتلال من المقاومة.

وأضاف أن هناك عملية تنسيق وتكامل بين جميع حلقات محور المقاومة، وهو يزداد قوة ويعزز التنسيق بين أطرافه، ويؤكد أنه لا يمكن الاستفراد بأي من مكوناته، حيث أن حزب الله أفشل محاولات تغيير قواعد الاشتباك، إيران صمدت وسوريا انتصرت والشعب اليمني سجل بطولات بمواجهة العدوان، منوهاً إلى أنه لا مصلحة للولايات المتحدة الأميركية بالدخول في حرب شاملة.