عقوبات أميركية على مؤسسات وأفراد في تركيا وأفغانستان وسوريا لارتباطهم بداعش

واشنطن تفرض عقوبات على أفراد ومؤسسات في تركيا وسوريا وأفغانستان لارتباطهم بداعش، وفق بيان الخزانة الأميركية.

  • عقوبات أميركية على مؤسسات وأفراد في تركيا وأفغانستان وسوريا لارتباطهم بداعش

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية اليوم الإثنين فرض عقوبات على 4 أفراد و5 مؤسسات في تركيا وسوريا وأفغانستان، لارتباطهم بتنظيم داعش.

وذكرت الخزانة في بيان لها أن "مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأميركية فرض اليوم الإثنين عقوبات على وكيلي مشتريات لصالح تنظيم داعش، ومقرهما في تركيا، وأربع شركات تعمل في سوريا وتركيا ودول الخليج وأوروبا، لتوفيرهم دعم مالي وتنظيمي لداعش".

وأضاف البيان أن "الوزارة تعمل أيضاً ضد منظمة نجاة ومقرها أفغانستان، لاستخدامها ذرائع إنسانية لتسهيل تحويل الأموال لدعم أنشطة داعش في أفغانستان".

وأوضح أن الخزانة الأميركية "تتخذ خطوات أيضاً ضد إثنين من المسؤولين عن هذه المنظمة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد هدد نظيره التركي رجب طيب إردوغان خلال رسالة وجّهها له مفادها أنه سيتعين عليه قريباً فرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها أنظمة الدفاع الصاروخي من طراز "أس -400" الروسية الصنع إذا لم تقبل أنقرة بشروطه المقترحة، وفق ما كشف موقع "ميدل إيست آي".