نتنياهو يلتقي بومبيو في لشبونة: لزيادة الضغط على إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي يلتقي وزير الخارجية الأميركي في العاصمة البرتغالية، ونتنياهو يقول إن أولوية النقاش ستتركز على "إضعاف إمبراطورية إيران"، والحصول على اعتراف أميركي بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن.

 

  • نتنياهو يلتقي بومبيو في لشبونة: لزيادة الضغط على إيران (أ ف ب)

 

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنه بحث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي التقاه في لشبونة عاصمة برتغال مساء أمس الأربعاء مواجهة ما وصفه "بنفوذ إيران في المنطقة"، إضافة إلى مسائل أمن "إسرائيل".

وقبل بدء الاجتماع مع بومبيو، قال نتنياهو إن الموضوع الأول الذي ستتم مناقشته هو إيران والثاني إيران وكذلك الثالث.

وأضاف نتنياهو، "هناك أشياء أخرى، نحن سعيدون بسياسة الضغط التي يتبعها الرئيس دونالد ترامب ضد إيران"، معتبراً أن "عدائية إيران تتزايد ولكن امبراطوريتها تهتز".

وشدد قائلاً "أنا أدعو لأن نجعلها تهتز أكثر".

من جهته، قال بومبيو "لقد شاركت الرئيس ترامب في اجتماعات لندن، حيث كان أحد المواضيع الأبرز هو كيفية تثبيت الاستقرار في الشرق الأوسط، في وقت تشهد فيه بيروت وبغداد تظاهرات ضد إيران"، وتابع "كلنا يعلم ما يجري في إيران".

رئيس الوزراء الإسرائيلي كان قد صرّح أمس بأنه سيلتقي بومبيو من أجل "الدعوة إلى زيادة الضغط على الحكومة الإيرانية"، وعلى موضوعين آخرين هما تشكيل حلف دفاعي مع الولايات المتحدة، واعتراف أميركي مستقبلاً بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن.

وأضاف أنه تحدث الأحد الماضي مع ترامب وتمحورت المكالمة حول إيران إلى حد كبير.

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن مسؤولين أميركيين قولهم ان "إدارة ترامب تدرس إرسال عشرات السفن والمعدات العسكرية وما يصل إلى نحو 14 الف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط لـمواجهة إيران.