تمهيداً لإنهاء المقاطعة.. وزير قطري في السعودية تحضيراً للقمة الخليجية

مبعوث قطري يصل إلى السعودية لحضور الاجتماع التحضيري للقمة الخليجية لمجلس التعاون الخليجي. يأتي ذلك بعد إجراء مناقشات بين الدوحة والرياض على مستوى رفيع لإنهاء مقاطعة قطر.

 

  • وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي في السعودية لحضور الاجتماع التحضيري للقمة الخليجية

 

وصل وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي إلى السعودية اليوم الإثنين لحضور الاجتماع التحضيري للقمة السنوية لمجلس التعاون الخليجي.

 وكالة "رويترز" قالت إن الوزير القطري قد مثّل قطر في قمة العام الماضي، لكن لا يزال من المحتمل أن يحضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قمة هذا العام 2019 غداً الثلاثاء، بعد إجراء مناقشات بين الدوحة والرياض على مستوى رفيع لإنهاء مقاطعة قطر.

كذلك نقلت وكالة الأناضول التركية عن دبلوماسية عربية، إشارتها إلى أن احتمالات حضور أمير قطر القمة الخليجية في الرياض ضعيفة.

وتشهد العلاقات بين دول الأربعة المقاطعة لقطر تحسناً بعد أزمة بين دول الخليج ومصر والقائمة منذ عامين ونصف العام.

وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني كشف في 7 كانون الأول/ ديسمبر الجاري عن مفاوضات مع السعودية لحل الأزمة الخليجية، وأمل أن تسفر عن نتائج إيجابية، قائلاً إن بلاده لم تدعم الإسلام السياسي ولا حركة الإخوان المسلمين.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد تحدثت عن انفراج مرتقب في الأزمة الخليجية على خلفية زيارة "غير معلنة" لوزير الخارجية القطري إلى الرياض في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي للقاء كبار المسؤولين السعوديين. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وعرب وأشخاص مطلعين على الزيارة قولهم إن وزير الخارجية القطري قد قدم خلال الزيارة عرضاً لإنهاء الأزمة الخليجية، يتضمن قطع قطر علاقاتها مع جماعة الإخوان المسلمين.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر  كافة العلاقات السياسية والاقتصادية مع قطر في حزيران/ يونيو 2017، على خلفية اتهامات للدوحة بتمويل جماعات إرهابية، والتدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار. في حين نفت قطر هذه الاتهامات.

وزير الخارجية القطري أكد أن بلاده "لم تدعم الإسلام السياسي ولا حركة الإخوان المسلمين، والدعم القطري إلى مصر لم ينقطع حتى بعد فترة الرئيس المنتخب محمد مرسي"، مشيراً إلى أنه "ليس للإخوان المسلمين وجود رسمي أو دعم في قطر".