الرئيس اللبناني: الحكومة ليست تكنوسياسية بل حكومة إختصاصيين

الرئيس اللبناني ميشال عون يؤكد خلال جلسة جمعته مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي أن الحكومة ليست تكنوسياسية بل حكومة إختصاصيين، والأخير يركّز على "تشكيل سريع لحكومة انتقالية اختصاصية من مسؤولين مستقلين"، داعياً إلى "التعالي عن المصالح الخاصة ودعم الرئيس المكلّف لتشكيل الحكومة".

  • الرئيس اللبناني: ما يحدد لون الحكومة المقبلة هو التأليف وليس التكليف (أرشيف)

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن ما يحدد لون الحكومة المقبلة هو التأليف وليس التكليف، مشدداً على أنها ستكون حكومة لكل اللبنانيين.

وفي تصريح له بعد انتهاء الخلوة التي جمعته مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي اليوم الأربعاء بمناسبة عيد الميلاد، تمنّى الرئيس عون للبنانيين أعياداً مباركة، آملاً  أن تكون الحكومة قد ولدت على رأس السنة.

وقال عون "نتمنى أن يخرج لبنان من أزمته قريباً، وأن يكون تشكيل الحكومة هدية رأس السنة".

وردّاً على ما قاله رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، قال عون "افترض أن جبران باسيل هو من يشكّل الحكومة ألا يحق له ذلك، ألا يترأس أكبر كتلة نيابية، ولكن في الواقع ليس جبران باسيل من يشكّل الحكومة".

وسأل الرئيس اللبناني "يريد الحريري أن يحاسبني على هدوئي لحل الأمور في البلد؟".

عون أشار إلى أن  "الحكومة ليست تكنوسياسية بل حكومة إختصاصيين".

من جهته، ركّز البطريرك الراعي في عظة عيد الميلاد التي القاها من كنيسة الصرح في بكركي، على "تشكيل سريع لحكومة انتقالية اختصاصية من مسؤولين مستقلين"، ودعا إلى "التعالي عن المصالح الخاصة ودعم الرئيس المكلّف لتشكيل الحكومة".

وكان الحريري قد قال أمس الثلاثاء في دردشة مع الإعلاميين  إن "الحكومة المقبلة ستكون حكومة الوزير جبران باسيل"، مضيفاً "لن أترأس أي حكومة يكون فيها باسيل يروح يدبّر حالو"، إلا إذا اعتدل هو ورئيس الجمهورية".

واستقبل عون، في القصر الجمهوري في بعبدا، أمس الثلاثاء الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة الدكتور حسان دياب.

دياب قال من بعبدا "لقد تحدثنا بالإطار العام وكان هناك تجاوب كامل، معتبراً أنّ "الأمور سائرة كما يجب"