المكسيك تهدد بمقاضاة بوليفيا أمام محكمة العدل الدولية بعد التضييق على سفارتها

المكسيك تهدد بمقاضاة بوليفيا أمام محكمة العدل الدولية بشأن المضايقات التي تتعرّض لها سفارتها في لاباز، ووزيرة الخارجية البوليفية كارين لونغاريك تؤكد أن شكوى المكسيك سيتم رفضها على الفور.

  • المكسيك تهدد بمقاضاة بوليفيا أمام محكمة العدل الدولية بعد التضييق على سفارتها (أ ف ب)

هددت المكسيك أمس الخميس، بمقاضاة بوليفيا أمام محكمة العدل الدولية بشأن المضايقات التي تتعرّض لها سفارتها في العاصمة البوليفية لاباز، حيث لجأ نحو 20 مسؤولاً من حكومة الرئيس المستقيل ايفو موراليس.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد، إن موظفيه سيتقدمون بشكوى إلى محكمة العدل الدولية، مؤكداً على "ضرورة احترام سلامة المنشأة الدبلوماسية التي تُعد أرضاً مكسيكية، والحفاظ عليها وعلى سلامة الأشخاص في الداخل".

واعتبر الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إنه حتى "ديكتاتور تشيلي الراحل أوغستو بينوشيه لم ينتهك نظامه البعثات الدبلوماسية بهذه الفظاعة خلال حملته للقضاء على المعارضين اليساريين".

وكانت وزارة الخارجية المكسيكية أعربت عن قلقها العميق "إزاء مراقبة مفرطة لمقر إقامة السفير والسفارة في بوليفيا من قبل نحو 150 فرداً من المخابرات والأمن هناك".

في المقابل، أكدت وزيرة الخارجية البوليفية كارين لونغاريك، أن أي شكوى تتقدم بها المكسيك أمام محكمة العدل الدولية سيتم رفضها على الفور.