روحاني لصالح: إيران ستدافع عن سيادة العراق كما فعلت سابقاً

روحاني يتلقى اتصالاً من نظيره العراقي،ويصف خطوة البرلمان العراقي بالمصادقة على قرار إخراج القوات الأجنبية بأنها "مهمة وبداية لمزيد من الاستقرار والأمن في المنطقة".

  • روحاني لصالح: إيران ستدافع عن سيادة العراق 

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن "تحمّل استشهاد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ومرافقيهما "صعب جداً على الشعبين العظيمين الايراني والعراقي".

روحاني وخلال اتصال هاتفي تلقاه من نظيره العراقي برهم صالح، وصف خطوة البرلمان العراقي بالمصادقة على قرار إخراج القوات الأميركية من العراق بأنها "مهمة وبداية لمزيد من الاستقرار والأمن في المنطقة".

 وقال "من المؤكد أن دماء قادة المقاومة العظماء ستؤدي الى تطور جديد في المنطقة".

وأشار روحاني إلى أن طهران تدعم بحزم أمن وسيادة الشعب العراقي، مضيفاً "من المؤكد أن ايران حكومة وشعباً ستدافع كما في الماضي عن سيادة العراق".

واشاد الرئيس الإيراني بالمواقف المهمة للمرجعية الدينية في العراق ورسالة مواساة آية الله العظمى السيد السيستاني الى قائد الثورة الاسلامية، وقال إن الرسالة "تكشف أنه بإمكاننا أن نجتاز الطريق الصعب بشكل أفضل من الماضي في ظل دعم القادة الكبار".

واكد الرئيس الايراني بان شعبي وحكومتي ايران والعراق سيظلون الى جانب بعضهم بعضاً كما في الماضي.

وأضاف "الشهيد الفريق سليماني بذل الكثير من الجهود من أجل أمن إيران والعراق والمنطقة، ولو لم تكن تضحياته وجهاده في الليلة العصيبة لهجوم داعش على اربيل، لكانت قد سقطت بالتأكيد".