إصابة 11 جنديّاً أميركيّاً بارتجاج دماغيّ في الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد

القيادة المركزية الأميركيّة تحدثت عن أنّه جرى علاج 8 من الجنود في ألمانيا و3 في الكويت. 

  • صورة تظهر الدمار في قاعدة عين الأسد في العراق بعد القصف الإيراني (أ.ف.ب)

أعلنت القيادة المركزية الأميركيّة إصابة 11 جندياً أميركياً بارتجاجٍ دماغيّ من جرّاء الهجوم الصاروخيّ الذي نفذته إيران الأسبوع الماضي على قاعدة عين الأسد، مشيرةً إلى أنّه جرى علاج 8 من الجنود في ألمانيا و3 في الكويت. 

وقال المتحدّث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان، إنه لا توجد خطط للجيش الأميركي للانسحاب من العراق في الوقت الراهن.

هوفمان أضاف أنّ أنظمة الإنذار المُبكر الأميركية أحاطتهم عِلماً بالهجمات الإيرانية، لافتاً إلى "وجود خيارات عديدة لحماية المصالح الأميركية من الهجمات الصاروخيّة الإيرانية". 

في سياق آخر، كشفت شبكة CNN الأميركية أنّ السعودية دفعت للولايات المتحدة 500 مليون دولار الشهر الماضي للبدء بتغطية تكلفة القوات الأميركية العاملة على أراضيها.

الشبكة أوضحت نقلاً عن مسؤول أميركيّ أنّ الأموال السعودية تُغطي التكاليف الإجمالية لنشر القوات الأميركية، إضافةً إلى الطائرات المقاتلة وبطاريات صواريخ باتريوت.

وبحسب "CNN" فإنّ المحادثات الثنائيّة لا تزال مستمرّة بين الرياض وواشنطن بشأن ماهيّة النفقات وإنها "ستؤدي إلى قرار بشأن حساب نهائيّ لما تعتقد الولايات المتحدة أنّ السعوديين مدينون به".