ظريف يلتقي نظيره الكندي في مسقط للتباحث بشأن "الطائرة الأوكرانية"

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يلتقي نظيره الكندي في مسقط، حيث اتفق الجانبان الحفاظ على الاتصال بين فرق الخبراء في وزارتي خارجية البلدين بشأن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

  • اللقاء جاء استجابة لطلب الجانب الكندي

التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس الجمعة، نظيره الكندي فرانسوا- فيليب شامبين في العاصمة العمانية مسقط، بشأن التعاون بين الدول المعنية بمأساة إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية، إن ظريف أعرب لنظيره الكندي عن أسفه العميق من حادثة إسقاط الطائرة.

وأشار إلى أن الجانبين تبادلا وجهات النظر بشأن قضايا التعاون التقني والقنصلي والقانوني بين إيران والدول التي فقدت مواطنيها في حادثة إسقاط الطائرة.

الخارجية الإيرانية أضافت أن ظريف وشامبين قررا الحفاظ على الاتصال بين فرق الخبراء في وزارتي خارجية البلدين، وترتيب لقاء جديد بين الوزيرين في وقت مناسب، مشيرةً إلى أن اللقاء جرى في مسقط، لدى عودة ظريف من رحلته إلى الهند، استجابة لطلب الجانب الكندي.

بدوره، قال وزير الخارجية الكندي إنهما بحثا دخول خبراء كنديين إلى إيران للمشاركة في التحقيقات وتحديد هويات الضحايا، وطالب إيران بالشفافية في تحليل الصندوق الأسود للطائرة والالتزام بتقديم تعويضات لذوي ضحايا الحادثة.

رئيس الحكومة الكندية جستن ترودو، أكد بدوره أن بلاده تلقت تطمينات إيرانية بإجراء تحقيق دولي صارم في أسباب إسقاط الطائرة الأوكرانية. 

يذكر أن لقاء ظريف مع نظيره الكندي، سبقه لقاء بينه وبين وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، للمرة الثانية خلال الأسبوع الحالي حيث كان ظريف قد زار مسقط للمشاركة في مراسم تأبين سلطان عمان الراحل قابوس بن سعيد، وتهنئة سلطان عمان الجديد هيثم بن طارق.

  • الزيارة الثانية لظريف إلى مسقط خلال الأسبوع الحالي