مجلس الأمن الوطني العراقي يخول القوات الأمنية اعتقال قاطعي الطرق

أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم الإثنين عن فتح جميع الطرق التي "حاولت المجاميع العنفية"  غلقها، ومجلس الأمن الوطني في العراق يخول القوات الأمنية اعتقال من يقوم بقطع الطرقات وغلق الدوائر.

  • تظاهرات وقطع طرق في عدد من المناطق العراقية

قال مراسل الميادين إن مجلس الأمن الوطني في العراق يخول القوات الأمنية اعتقال من يقوم بقطع الطرقات وغلق الدوائر.
بدورها، أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم الإثنين عن فتح جميع الطرق التي "حاولت المجاميع العنفية"  غلقها، مقدمة شكرها لجهود المتظاهرين السلميين الذين ساهموا ودعموا القوات الأمنية في فتح الطرق كافة ومنع غلقها. وأفاد مصدر طبي عن مقتل متظاهر في العاصمة العراقية بغداد.

هذا وقطع متظاهرون طريق كوت - بدرة المؤدي إلى منفذ مهران الحدودي مع إيران.

وفي محافظة ذي قار قطع محتجون الطرق الرئيسية بين الناصرية وسوق الشيوخ غرب المحافظة، كما أقفل متظاهرون طريق منطقة النعيرية باتجاه محافظة واسط بالإطارات المشتعلة.

إلى ذلك أعلنت محافظات واسط والديوانية وذي قار تعطيل المؤسسات الرسمية اليوم. وفي النجف، قطع متظاهرون عدداً من الطرق وأغلقوا أبواب الدوائر الحكومية وأحرقوا مقر حركة الوفاء في الكوفة. مراسل الميادين أفاد كذلك بأن متظاهري النجف قطعوا الطريق المؤدّية إلى المطار.

أما في محافظة ذي قار أفاد مراسلنا بأن متظاهرين قطعوا جسر القيثارة وسط الناصرية مركز المحافظة حيث  أُحليت جامعة سومر في محافظة ذي قار من الطلبة والأكاديميين  بعد التهديد بإحراقها.

وكان محافظ البصرة أسعد العيداني أكّد أنه لا يمكن إيقاف عمل الدوائر ودوام المدارس وقطع الطرق في المحافظة، مبيناً ان ذلك يضر الوطن ولا يخدم مصلحة المواطن  فيما وجه الأجهزة الأمنية بالانتشار الامني والحفاظ على أمن واستقرار المدينة.