اشتية: السلطة الفلسطينية تواجه 4 حروب..وبنيت يرد: سنوقف البناء الفلسطيني

رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، يقول إن السلطة الفلسطينية تواجه 4 حروب تشنها "إسرائيل" في آن واحد، ووزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بنيت يرد: سنسيطر على مناطق "أرض إسرائيل".

  • اشتية: "إسرائيل" تشن حرباً جغرافية من خلال توسيع المستوطنات

قال رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، إن السلطة الفلسطينية تواجه 4 حروب تشنها "إسرائيل" في آن واحد.

وأضاف اشتية في تصريحات لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن هذه الحروب هي "حرب جغرافية، من خلال توسيع المستوطنات والضغط الديموغرافي كما هو الحال من خلال هدم منازل الفلسطينيين في مناطق القدس و(ج) لإجبارهم على مغادرة تلك المناطق والتضييق عليهم".

وتابع: "أيضاً الحرب المالية بمصادرة أموال الفلسطينيين في ظروف مختلفة، وحرب على التاريخ والمقامات الإسلامية والمسيحية مثل المسجد الأقصى وقبر يوسف، والمسجد الإبراهيمي".

ورأى أن "إسرائيل فرضت روايتها على تاريخ فلسطين المرتبط بهذه المناطق وغيرها".

 وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بنيت، ردّ من جهته على رئيس الحكومة الفلسطينية قائلاً: "سنوقف البناء الفلسطيني".

وخلال جولةٍ له في "المجلس الإقليمي - بنيامين"، أعلن بنيت عن "معركة للسيطرة على مناطق ج".

وتابع: "حتى اليوم كل المسألة هو أن الفلسطينيبن نزلوا الساحة ونحن لا. هذا انتهى"، مشيراً إلى أنه هناك "معركة على مناطق أرض إسرائيل"، وفق تعبيره.

ولفت إلى أن "إسرائيل ليست في الأمم المتحدة، هي طرف في المعركة".

الوزير الإسرائيلي قال "سنسيطر على مناطق أرض إسرائيل وسنسكن فيها مواطني دولة إسرائيل، وسنوقف البناء الفلسطيني".