إردوغان: من نفذ الهجوم ضد قواتنا سيدفع ثمناً باهظاً

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يقول إن الذين نفذوا الهجوم ضد القوات التركية "سيدفعون ثمناً باهظاً"، ويشير إلى أن موقف أنقرة من إدلب سيعلن غداً.

  • إردوغان: أنقرة ستعلن غداً عن الخطوات التي سنتخذها بشأن إدلب.

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الثلاثاء، إن الذين نفذوا الهجوم ضد القوات التركية "سيدفعون ثمناً باهظاً".

وأضاف إردوغان في كلمة، أن الحكومة السورية ستدفع "ثمناً باهظاً كلما اعتدوا على جنودنا الأتراك"، مشيراً إلى أنه "قمنا بالرد على الجانب السوري بأقصى درجة وكبدناهم خسائر ولكن هذا لا يكفي"، على حد قوله.

وتابع: "أنقرة ستعلن غداً (الأربعاء) عن الخطوات التي سنتخذها بشأن إدلب".

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية السورية طالبت المجتمع الدولي باتخاذ موقف حيال نشر تركيا المزيد من القوات بإدلب وريف حلب.

وأضافت الخارجية السورية في بيان، أن النظام التركي يستمر في عدوانه على سيادة وحرمة الأراضي السورية، مشيرةً إلى أنه استهدف المناطق المأهولة بالسكان وبعض النقاط العسكرية في محاولة لإنقاذ أدواته.

ويذكر أن وزارة الدفاع التركية أعلنت أمس الإثنين، مقتل 5 جنود أتراك وإصابة 5 آخرين في قصف للجيش السوري شمالي سوريا. 

ونقلت "رويترز" عن مسؤولين أتراك قولهم إن "الجيش السوري هاجم موقعاً تركياً للمراقبة في تفتناز شمال سوريا، وأن تركيا ردت على الهجوم".

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت في 3 شباط/فبراير عن مقتل 6 جنود أتراك وجرح 9 آخرين في قصف مدفعي للجيش السوري في منطقة إدلب.