تقرير مفوضية حقوق الإنسان يغضب بومبيو

وزير الخارجية مايك بومبيو يعرب عن غضبه من المفوض السامي الدولي لحقوق الانسان على خلفية نشر قائمة الشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية، ويعتبر أن هذا يهدف إلى عزل "إسرائيل".

  • تقرير مفوضية حقوق الإنسان يغضب بومبيو

أعرب وزير الخارجية مايك بومبيو عن غضبه من المفوض السامي الدولي لحقوق الانسان على خلفية نشر قائمة الشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية.

وقال في بيان له إن بلاده عارضت بثبات تجميع أو نشر تلك البيانات والتي تم ادانتها عام 2016 من قبل المجلس الدولي لحقوق الإنسان، معتبراً أن نشر القائمة يؤكد المساعي المتواصلة لمعاداة "إسرائيل".

وأضاف بومبيو أن الولايات المتحدة "لم ولن توفر أي معلومات لمكتب المفوض السامي الأممي، وتدعم عمل الشركات الأميركية المدرجة"، مناشداً كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الانضمام مع واشنطن "لرفض تلك الجهود".

ولفت إلى أن المساعي الرامية لعزل "إسرائيل" تسير بعكس الجهود الأميركية "لبلورة ظروف تهيء للمضي في مفاوضات إسرائيلية - فلسطينية، والتي من شأنها انجاز سلام شامل ودائم"، على حد تعبيره.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الانسان قد نشرت يوم أمس وثيقة تظهر أسماء 112 شركة تعمل خلافاً للقانون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووصفت "تل أبيب" اللائحة بـ"السوداء"، فيما رحب المجلس الوطني الفلسطيني بإصدار قائمة بالشركات الداعمة للاستيطان، ووضعها في إطار محاصرة ورفض النشاط الاستيطاني الاستعماري الإسرائيلي في فلسطين.