موسكو تدعو أنقرة إلى إيقاف تزويد الإرهابيين بالأسلحة

موسكو تدعو أنقرة إلى الامتناع عن الإدلاء بتصريحات شديدة اللهجة حول إدلب، والدفاع الروسية تعلن تدمير آليات تابعة للمسلحين بقصف جوي روسي.

  • الدفاع الروسية: إصابة 4 جنود سوريين بنيران المدفعية التركية على محور النيرب

دعت وزارة الخارجية الروسية، أنقرة إلى الامتناع عن الإدلاء بتصريحات شديدة اللهجة حول إدلب، وتفعيل دور الخبراء، بالإضافة إلى إيقاف الدعم التركي للإرهابيين وإيقاف تزويدهم بالأسلحة.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تركيا أوقفت الهجمات المدفعية على الجيش السوري بعد أن رصدتها روسيا، وأبلغت الجانب التركي بذلك، مشيرة إلى إصابة 4 جنود سوريين بنيران المدفعية التركية على محور النيرب.

وأضافت أن القوات الجوية الروسية دمرت آليات مسلحة تابعة للمسلحين مزودة بأسلحة ثقيلة، بالإضافة إلى قصف مقاتلات "سوخوي - 24" الإرهابيين المتسللين، مما سمح للقوات السورية بصدّ جميع الهجمات بنجاح. 

وفي وقت سابق اليوم، نفت مصادر ميدانية للميادين الأنباء المتداولة عن تقدم للمجموعات المسلحة والقوات التركية في ريف إدلب، في حين أكدت وكالة سانا بأن وحدات من الجيش السوري قضت على المجموعات الإرهابية المهاجمة على محور النيرب.

كما تصدت الدفاعات الجوية السورية لطائرات مسيرة أطلقتها التنظيمات المسلّحة في محافظة إدلب باتجاه مدينة جبلة وأسقطتها من دون وقوع أضرار.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد قال إن "الجيش السوري مستمر بمعركة تحرير ريف حلب و إدلب بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الفارغة الآتية من الشمال"، في إشارة منه للتهديدات التي أطلقها في وقت سابق نظيره التركي رجب طيب إردوغان.